رئيس التحرير: عادل صبري 12:52 صباحاً | الجمعة 23 فبراير 2018 م | 07 جمادى الثانية 1439 هـ | الـقـاهـره 20° صافية صافية

مصفحات الأمن تعتدي على مسيرة مؤيدي الشرعية بالفيوم

المتظاهرون حمَّلوا السيسي المسؤولية..

مصفحات الأمن تعتدي على مسيرة مؤيدي الشرعية بالفيوم

زينب سعيد 27 يوليو 2013 11:30

أصدر التحالف الوطني لدعم الشرعية بالفيوم بيانًا حمَّل فيه الفريق أول عبد الفتاح السيسي، ووزير الداخلية اللواء محمد إبراهيم، ومدير أمن الفيوم اللواء سعد زغلول، مسؤولية ما حدث اليوم من اعتداءات على المسيرات السلمية المؤيدة للرئيس محمد مرسي بأحياء "البحاري ــ قحافه ـ الحادقه" من قبل ما وصفوه بأفراد شرطة بزي مدني وعدد من البلطجية والمسلحين بغطاء أمني.


وقال التحالف في بيانه، إنه أعلن في وقت لاحق انطلاق عدد من المسيرات اليوم الجمعة عقب صلاة التراويح من أمام عدد من المساجد ببندر الفيوم في إطار فعاليات مليونية "الفرقان"، على أن تتجمع هذه المسيرات وتنطلق في مسيرة حاشدة من أمام مسجد المعلمين لتجوب شوارع المحافظة لإعلان دعمها الكامل للشرعية ورفضها للانقلاب العسكري.


وأضاف البيان أثناء سير المسيرة السلمية فوجئ المشاركون فيها بمجموعات من الأمن في زي مدنى ومعهم عدد من البلطجية يعتدون عليهم بالمولوتوف والأسلحة البيضاء والحجارة، ما أسفر عن وقوع إصابات بين صفوف المتظاهرين السلميين، وأكملت المسيرة حتى اختتمت فعالياتها بميدان "الفنية".


وأكمل البيان ولكننا فوجئنا أيضًا بهذه المجموعات المكونة من أفراد أمن وبلطجية مسلحين يثيرون الرعب في عدد من أحياء المدينة، ويعتدون على السيارات التي يشكون بها أنصار ومؤيدي الرئيس محمد مرسي وتحطيمها، كما حاصر هؤلاء المسلحين عدد من الأبراج السكنية بحي "الحادقة"، واقتحام عدد من الشقق السكنية وترويع الأهالى.


فيما أطلقت قوات الشرطة قنابل الغز المسيل للدموع بكثافة من مصفحة هاجمت مؤيدي مرسي بحي الحادقة بطريقة عشوائية، وحاصرت عددا من الأبراج السكنية واقتحام بعض الشقق وترويع ما فيها بحجة البحث عن إرهابيين.


واستنكر البيان اللجوء إلى العنف مع مؤيدي الرئيس مرسي من قبل الأجهزة الأمنية، محملًا الفريق السيسي، ووزير الداخلية، ومدير أمن الفيوم مسؤولية ما حدث من أعمال عنف من قبل أفراد والبلطجية بمباركة أمنية، وكذلك سلامة وأمن المتظاهرين السلميين.

  • تعليقات فيسبوك
  • اعلان