رئيس التحرير: عادل صبري 04:14 صباحاً | السبت 20 أكتوبر 2018 م | 09 صفر 1440 هـ | الـقـاهـره 28° صافية صافية

روبرت فيسك: ما حدث في مصر ليلة أمس "مأساة"

روبرت فيسك: ما حدث في مصر ليلة أمس مأساة

الحياة السياسية

قتلى مجزرة رابعة العدوية

روبرت فيسك: ما حدث في مصر ليلة أمس "مأساة"

27 يوليو 2013 09:11

زار الكاتب الصحفي روبرت فيسك ليلة أمس المستشفى الميداني برابعة العدوية عقب المجزرة التي راح ضحيتها 120 قتيلاً و5 آلاف مصاب في هجوم للأمن على المعتصمين بالقرب من النصب التذكاري.

 


ووصف فيسك في تصريح لموقع "فيتو" الإخباري أن أحداث الليلة الماضي بالـ"مأساة" وأضاف خلال تواجده في المستشفى الميداني برابعة العدوية: "انتظر تعليقا على الأحداث غدا في مقالي بالإندبندنت.

 

 

يذكر أن "فيسك"، زار عصر الثلاثاء الماضي محيط اعتصام مؤيدي الرئيس المعزول محمد مرسي، بميدان النهضة.

 

 

وحسب تأكيد أحد العاملين بالمركز الإعلامي للاعتصام، فإن زيارة فيسك جاءت من أجل التعرف على حقيقة المواجهات الدموية، فضلاً عن إجراء مقابلات صحفية مع عدد من المعتصمين للتعرف على آرائهم بشأن ما دار من الأحداث السياسية خلال الفترة الماضية.

 

 

وكان فيسك قد أشار في مقال له إلى أن الجيش المصري يريد تدمير جماعة الإخوان المسلمين التي - في كل الأحوال - أصبحت بالفعل تاريخًا من الماضي.

 

 

وأضاف الكاتب أن دعوة الفريق أول عبد الفتاح السيسي للمصريين من أجل النزول يوم الجمعة في الشوارع لإظهار دعمهم للجيش في معركته ضد العنف والإرهاب تنذر بيوم مراوغ وغير مريح.

 

 

وقال الكاتب إنه عند القراءة الأولى لمناشدة الجنرال السيسي، بدت دعوته وكأنها دعوة لخصوم الإخوان لتدمير ما قد أصبح بالفعل "مناطق محظورة" في مدينة نصر والجيزة. 

 


وكان مؤيدي مرسي قد نظموا مظاهرة حاشدة، أمس الجمعة، تحت عنوان "الفرقان"، بمحيط مسجد رابعة العدوية، للمطالبة بإعادة الرئيس مرسي إلى منصبه وفي الساعات الأولى من فجر اليوم هاجمت قوات الأمن المعتصمين ما أدى إلى مقتل وإصابة الآلاف.

  • تعليقات فيسبوك
  • اعلان