رئيس التحرير: عادل صبري 01:06 مساءً | الخميس 16 أغسطس 2018 م | 04 ذو الحجة 1439 هـ | الـقـاهـره 37° صافية صافية

أكبر أحزاب المعارضة يحسم انضمامه للحكومة المغربية الجمعة

أكبر أحزاب المعارضة يحسم انضمامه للحكومة المغربية الجمعة

الحياة السياسية

حكومة عبد الإله بن كيران المغربية

أكبر أحزاب المعارضة يحسم انضمامه للحكومة المغربية الجمعة

الأناضول 26 يوليو 2013 11:34

أعلن حزب التجمع الوطني للأحرار في المغرب عن عقد اجتماع استثنائي لمجلسه الوطني، الجمعة المقبل، في العاصمة الرباط، لحسم قرار انضمامه لحكومة عبد الإله بنكيران، الأمين العام لحزب العدالة والتنمية الإسلامي.

 

وفي بيان صادر عن الحزب، اليوم الجمعة، أوضحت أكبر قوة سياسية معارضة في المغرب أنه "سيعقد اليوم الجمعة، اجتماعاً لبحث الموضوع نفسه مع كل من فريقيه بغرفتي البرلمان، إلى جانب اجتماع مماثل غداً السبت مع منسقي الحزب قبل أن يجتمع المجلس الوطني يوم الجمعة المقبل لحسم قرار الانضمام للحكومة من عدمه".

 

وقرر المكتب السياسي للحزب، الثلاثاء الماضي، دعوة الأجهزة التقريرية للحزب للانعقاد في أقرب وقت، لبحث إمكانية انضمام الحزب للأغلبية الحكومية الجديدة التي يعتزم بنكيران تشكيلها لتعويض انسحاب حزب الاستقلال من الحكومة.

 

وكان بنكيران قد عقد، مساء الإثنين الماضي، بالعاصمة، اجتماعًا مع صلاح الدين مزوار، رئيس حزب التجمع الوطني للأحرار لبحث امكانية انضمامه للحكومة، وذلك في أول اجتماع يعقده مع زعيم حزب معارض في سياق مشاوراته لتشكيل أغلبية حكومية جديدة.

 

وأعلن العاهل المغربي، الملك محمد السادس مساء الإثنين أيضا، قبوله استقالات خمسة من وزراء حزب الاستقلال، ثاني أكبر قوة سياسية في المغرب، من مناصبهم الوزارية، هم: نزار بركة وزير الاقتصاد والمالية، وفؤاد الدويري وزير الطاقة والمعادن والماء والبيئة، ويوسف العمراني الوزير المنتدب في الشئون الخارجية والتعاون، وعبد اللطيف معزوز الوزير المكلف بالمغاربة المقيمين بالخارج، وعبدالصمد قيوح وزير الصناعة التقليدية.

 

غير أنه طالب الوزراء المستقيلين، وفق بيان صادر عن الدوان الملكي، بمواصلة تصريف الأعمال الجارية حتى تعيين الوزراء المكلفين بالقطاعات الوزارية المعنية بهذه الاستقالات.

 

وكانت قيادة حزب الاستقلال قد قررت في الثامن من الشهر الجاري تفعيل قرار المجلس الوطني للحزب الصادر في الـ11 من مايو الماضي، القاضي بالانسحاب من حكومة بنكيران، وقدم خمسة من وزراء الحزب استقالاتهم من مناصبهم في حين رفض محمد الوفا، وزير التربية الوطنية، الاستقالة.

 

 كما غاب عن الاجتماع، أمس، أمام لجنة التأديب والتحكيم بالحزب للاستماع إليه بشأن أسباب رفض تنفيذ قرار الانسحاب من الحكومة.

 

وأرجع حزب الاستقلال قرار انسحابه من الحكومة إلى ما وصفه بـ"انفراد الحكومة بالقرارات المصيرية الكبرى، واحتضانها للفساد وتشجيعها عليه، واستنفاد الحزب الطرق المؤسساتية في تنبيه الحكومة إلى الوضع الاقتصادي الكارثي التي أوصلت إليه البلاد".

 

وبانسحاب الاستقلال، أصبح الائتلاف الحكومي بالمغرب يتكون من ثلاثة أحزاب هي: "العدالة والتنمية" (إسلامي)، و"الحركة الشعبية" (وسط)، و"التقدم والاشتراكية" (يساري).

  • تعليقات فيسبوك
  • اعلان