رئيس التحرير: عادل صبري 10:09 مساءً | الاثنين 19 فبراير 2018 م | 03 جمادى الثانية 1439 هـ | الـقـاهـره 20° صافية صافية

سعد الدين إبراهيم: أرحب بـ"السيسي" رئيسا للجمهورية

سعد الدين إبراهيم: أرحب بـالسيسي رئيسا للجمهورية

الحياة السياسية

الدكتور سعد الدين إبراهيم

سعد الدين إبراهيم: أرحب بـ"السيسي" رئيسا للجمهورية

على علاء 25 يوليو 2013 12:08

رحب الدكتور سعد الدين إبراهيم المنسق العام للحركة الوطنية ورئيس مركز ابن خلدون للدراسات حقوق الإنسان، بالفريق عبد الفتاح السيسي وزير الدفاع رئيسا للجمهورية فى حال جاء اختياره بإرادة شعبية ديمقراطية، حسب قوله.

 

وقال "إبراهيم" خلال مؤتمر للحركة الوطنية المصرية مساء أمس الأربعاء بنادي الصيد بالمحلة الكبري، إن موقف الجيش ومساندته للثورة الملايين من المصريين أسقط حلم جماعة الإخوان لتأسيس حلم الخلافة الذى يضم نحو 60 دولة تبدأ من دولة أندونيسيا شرقا حتي دولة نيجيريا غربا .

 

 

واتهم إبراهيم الإخوان باختطاف السلطة والحكم بعد ثورة 25 يناير بعقد الصفقات والمؤامرات على الرغم أن أول من بدأ الثورة هم الشباب.

 

 

وتابع سعد الدين إبراهيم، قائلا: "إن الإخوان أرادوا العبث بمكانة مصر المرموقة ولكنهم لم يتمكنوا من اللعب بجذور مصر الجنوبية مع السودان فى منطقة حلايب وشلاتين وشبه جزيرة سيناء مع دولة الفلسطينية، بسبب خروج الملايين فى شوارع وميادين مصر المطالبين بإسقاط حكم المرشد والجماعة".

 

 

وردد إبراهيم هتافات "الشعب والجيش والشرطة والقضاء والإعلام إيد واحدة".

 

ولفت إلى أن هذه المؤسسات جميعا أعمدة الدولة الرئيسية في مصر، التى تتمتع بخريطة دولية ومكانة عظيمة تاريخية، بداية من توحيد مينا الفرعوني لقطريها حتي ثورة شعبها المجيدة فى 30 يونيو الذى أذهل العالم بطوفان هائل من البشر للمطالبة بالحرية وإرادته المسلوبه منه.

 

كما أيد دعوة الجيش للتظاهر غدا الجمعة 26يوليو لتفويضه وتأييده فى مجابهة خطر الأعمال الإرهابية والعنف من قبل جماعات إسلامية متطرفة يشن أعضاؤها أعمالا ارهابية فى شبه جزيرة سيناء وميادين الدولة، حسب قوله.

 

وأضاف، منسق حزب الحركة الوطنية المصرية بالغربية المهندس حسام طلعت، أن الشعب المصري يتفهم خطورة المشهد السياسي فى الشارع، لذا سيلبي دعوة "السيسي" للخروج والاحتشاد فى الميادين لتلبية نداء الوطن.

 

وأشار إلى أن رجال القضاء والشرطة أحد دروع الوطن، متمنيا أن تتوافق طوائف المجتمع المصري حول مصالح وطنية تهدف إلى بناء مؤسسات الدولة والحفاظ على استقرارها بموجب العمل والأفعال دون أقوال فى المرحلة المقبلة، دون إقصاء لأى فصيل سياسي والدعوة للنبذ العنف وحقن دماء أبناء الأمة .

 

وأوضح الدكتور محمود شحاتة رئيس نادي الصيد، أن إرادة الله ودعم الجيش للثورة حفاظا على حياة المصريين خشية الاقتتال هي رسالة سامية حملها رجال القوات المسلحة، نافيا ما أطلقه جمهور جماعة الإخوان المسلمين والموالون لهم من أنصاره حول ما يعرف باسم الانقلاب.

 

ولفت إلى الدولة المصرية لا تشهد تدخلا عسكريا فى شئون المصريين، مضيفا بقوله "شعب مصر فرعوني لا يملي عليه أحد إرادته، وإن الشعب قادر على التصدي للظاهرة الإرهاب والعنف وردعه حفاظا على ثروات الأمة".

 

وفى سياق متصل، أضاف محمد عثمان البسطويسي، رئيس نقابة الأئمة والدعاة المستقلة أن الشائعات التى يروجها جماعة الإخوان المحظورة ضد الجيش المصري مجرد افتراءات واهية، مبينا أن رجال المؤسسة العسكرية هم جنود دافعوا عن أرض مصر، موضحا أن الله أراد أن يهيئ الفريق السيسي للدفاع عن الوطن ووحدته وعدم إراقة دماء شعبه درأ للفتنة.

  • تعليقات فيسبوك
  • اعلان