رئيس التحرير: عادل صبري 11:39 صباحاً | الثلاثاء 23 أكتوبر 2018 م | 12 صفر 1440 هـ | الـقـاهـره 33° صافية صافية

"التحالف الوطني" ينظم 34 مسيرة بالقاهرة والجيزة الجمعة

رفض دعوة السيسي للحشد..

"التحالف الوطني" ينظم 34 مسيرة بالقاهرة والجيزة الجمعة

خالد عبدالرحمن، حسين القباني 24 يوليو 2013 18:51

رفض "التحالف الوطني لدعم الشرعية ورفض الانقلاب" بمصر دعوة وزير الدفاع عبد الفتاح السيسي للمصريين بالنزول إلى الشوارع يوم الجمعة المقبل لإعطائه تفويضا بـ"مواجهة العنف والإرهاب المحتمل"، معتبرا ذلك "دعوة صريحة لحرب أهلية

".

يأتي ذلك فيما أعلن "التحالف"، الذي يضم أحزابا وشخصيات إسلامية ونقابية مؤيدة للرئيس السابق محمد مرسي، إن 34 مسيرة ستخرج في محافظتي القاهرة والجيزة (غرب القاهرة)، الجمعة المقبل، في مظاهرات حاشدة تحت عنوان: "الشعب يريد إسقاط الانقلاب"، بخلاف مسيرات اخرى سيتم تنظميها في بقية المحافظات.

وقال "التحالف" في بيان إن دعوة السيسي هي "دعوة صريحة لحرب أهلية"، وحمَّله المسئولية كاملة عن إراقة دماء المصريين.

وقال البيان إن "هذا الخطاب التحريضي هو دلالة واضحة على حالة التخبط وفقدان الصواب التي يعيشها الانقلابيون"، مشيرا إلى أن "الثورة سلمية ولن يستطيع أحد إخراجها عن السلمية".

وطالب التحالف شيخ الأزهر أحمد الطيب والبابا تواضروس بابا أقباط مصر وكافة الأحزاب والحركات والنخب إعلان موقف واضح من تلك الدعوة.

وطالب البيان المجتمع الدولي برفض ما اعتبره "مخطط السيسي لسفك الدماء"، داعيًا المحكمة الجنائية الدولية لمحاكمته بتهمة "ارتكاب جرائم ضد الإنسانية"، على حد ما جاء في البيان.

وكرر التحالف دعوته لجماهير الشعب المصري للاحتشاد في كافة ميادين وشوارع مصر من الآن ولا سيما في مليونية الجمعة القادمة "لإسقاط الانقلاب".

وطلب السيسي في خطاب ألقاه اليوم خلال حفل تخرج دفعتين جديدتين من كليتي البحرية والدفاع الجوي بمحافظة الإسكندرية الساحلية المصريين "الشرفاء الأمناء" إلى النزول في مظاهرات الجمعة المقبل لكي يعطوه "تفويضا في مواجهة أي إرهاب محتمل".

وبعد قليل من خطاب السيسي، صرح المتحدث العسكري، العقيد أحمد علي، على صفحته الرسمية على فيسبوك، أن دعوة السيسي ليست دعوة لممارسة العنف موجهة ضد أي طرف وإنما هي مبادرة لـ"مواجهة العنف".

وأعلنت أحزاب وتيارات سياسية أغلبها ليبرالية تأييدها دعوة السيسي، ومن ابرزها: جبهة الإنقاذ الوطني (أكبر كيان من قوى وأحزاب سياسية لمعارضي الرئيس السابق محمد مرسي)، وجبهة 30 يونيو (تضم حركات دعت لمظاهرات 30 يونيو الماضي)، وحركة تمرد (الجهة الرئيسية الداعية لتظاهرات يوم 30 يونيو الماضي)، والكنائس المصرية الثلاث.

وبخلاف"التحالف الوطني لدعم الشرعية ورفض الانقلاب"، أعلنت جهات أخرى رفضها لهذه الدعوة أغلبها ذات توجهات إسلامية ومن أبرزها:  الجبهة السلفية، وحزب النور، وحزب مصر القوية.

وفي بيان آخر أصدره اليوم الأربعاء، قال "التحالف الوطني لدعم الشرعية" إن 34 مسيرة ستخرج في محافظتي القاهرة والجيزة، الجمعة المقبلة، في مظاهرات حاشدة تحت عنوان: " الشعب يريد اسقاط الانقلاب".

وأوضح التحالف أن المسيرات ستخرج بعد صلاة الجمعة، وستشمل أيضا مسيرات في مختلف محافظات مصر.

وتشمل هذه المسيرات 22 مسيرة تخرج من عدد من المساجد في أنحاء مختلفة من القاهرة، و12 مسيرة تخرج من مساجد في محافظة الجيزة.

وتعتبر هذه هي المرة الأولى منذ بدء الاحتجاجات على قرار عزل مرسي في الـ 3 من الشهر الجاري، الذي يعلن فيها "التحالف الوطني" عن المسيرات قبلها بيومين، حيث اعتاد على الاعلان عنها في مساء اليوم السابق لها

 

  • تعليقات فيسبوك
  • اعلان