رئيس التحرير: عادل صبري 05:41 مساءً | الثلاثاء 14 أغسطس 2018 م | 02 ذو الحجة 1439 هـ | الـقـاهـره 37° غائم جزئياً غائم جزئياً

190 قتيلا في مصر منذ 30 يونيو

من واقع إحصائيات "الصحة" والشرطة:

190 قتيلا في مصر منذ 30 يونيو

إيمان محمد - أحمد جمال 23 يوليو 2013 19:27

ارتفع عدد القتلى الذين سقطوا في مصر خلال الاضطرابات السياسية التي تشهدها البلاد منذ احتجاجات يوم 30 يونيو الماضي وحتى فجر اليوم الثلاثاء إلى  190 قتيلا وآلاف الإصابات، بينهم مدنيون وعناصر من الجيش والشرطة، بحسب إحصائية أعدتها وكالة الأناضول استنادا إلى أرقام وزارة الصحة ومصادر طبية وأمنية

.

وتركز العدد الأكبر من القتلى في محافظتي القاهرة والجيزة الملاصقة لها حيث بلغ 98 قتيلا. تليها شبه جزيرة سيناء، شمال شرق، بـ 32 قتيلا، ثم الإسكندرية الساحلية بـ18 قتيلا

فيما سقط 42 آخرون موزعون على محافظات عدة بينها: أسيوط وبني سويف والفيوم والإسماعيلية والسويس وبورسعيد و4 محافظات بدلتا النيل هم: الشرقية وكفر الشيخ والدقهلية والقليوبية.

ومنذ يوم 30 يونيو الماضي، تشهد مصر اضطرابات سياسية وأمنية، واشتباكات متقطعة بين معارضين ومؤيدين للرئيس المقال، محمد مرسي (الذي عزله الجيش في 3 يوليو) تستخدم فيها  أسلحة نارية وأسلحة بيضاء وعبوات حارقة وعصي، فضلا عن هجمات يشنها مسلحون مجهولون على مؤيدي مرسي وأيضا على عناصر ومنشآت للجيش والشرطة، لا سيما في شبه جزيرة سيناء.

وسقط أكبر عدد من هؤلاء القتلى فجر يوم 8 يوليو فيما بات يعرف إعلاميا بـ"أحداث الحرس الجمهوري" شرقي العاصمة القاهرة، حيث قتل ضابط وجندي و51 متظاهرا من المؤيدين للرئيس المقال أمام دار الحرس الجمهوري، ليصل إجمالي القتلى إلى 53.

 ويعتقد مؤيدو مرسي أنه محتجز في هذه المنشأة التابعة للجيش منذ الإطاحة به يوم 3 يوليو الجاري، فيما قالت مصادر أمنية إنه متواجد في منشأة تابعة لوزارة الدفاع في منطقة على أطراف القاهرة.

وتقول جماعة الإخوان المسلمين، التي ينتمي إليها مرسي، وشهود عيان، إن القتلى، وبينهم أطفال ونساء، لقوا حتفهم برصاص قوات الجيش في تلك الأحداث.

وأحدث حوادث القتل في القاهرة والجيزة مساء أمس الإثنين بمدينة الجيزة، غربي القاهرة، حيث هاجم مجهولون - يصفهم مؤيدو مرسي بأنهم بلطجية مأجورين ورجال أمن في زي مدني، بينما يقول  معارضو مرسي إنهم من أهالي المنطقة، مسيرة لأنصار مرسي في ميدان الجيزة، غربي القاهرة، حيث أطلقوا على المشاركين بها الأعيرة النارية، مما أسفر عن مقتل 7 من مؤيدي مرسي وإصابة العشرات بطلقات نارية وحالات اختناق جراء الغاز المسيل للدموع، بحسب مصادر طبية بالمستشفى الميداني.

كما قتل في ذات اليوم 2 في محافظة القليوبية، بالدلتا شمال مصر، ولقي ثالث مصرعه خلال هروبه من الاشتباكات على الطريق، وواحد في ميدان التحرير بقلب القاهرة، خلال اشتباكات بين مؤيدين ومعارضين لمرسي.

وتشهد العاصمة وعدة محافظات مصرية اشتباكات معتادة واعتداءات على مسيرات المتظاهرين يسقط فيها قتلى وجرحى، زادت حدتها منذ إقالة الجيش للرئيس محمد مرسي في 3 يوليو الجاري، وغالبا ما لا يتم الإعلان عن الجناة.

 

 

  • تعليقات فيسبوك
  • اعلان