رئيس التحرير: عادل صبري 03:40 مساءً | الأربعاء 21 فبراير 2018 م | 05 جمادى الثانية 1439 هـ | الـقـاهـره 20° صافية صافية

هيومن رايتس: الأقباط في مصر هدفًا للاعتداءات

منذ عزل مرسي

هيومن رايتس: الأقباط في مصر هدفًا للاعتداءات

نادية ابوالعينين 23 يوليو 2013 13:21

قالت منظمة "هيومن رايتس ووتش" الأمريكية اليوم  الثلاثاء،إن المصريين الأقباط كانوا هدفًا لعدة اعتداءات منذ قيام الجيش بعزل الرئيس المعزول محمد مرسي.


وأشارت إلى انه يتعين على السلطات إجراء تحقيق عاجل في الاعتداءات ومحاسبة مرتكبيها، وتحديد ما إذا كان بوسع الشرطة منع العنف أو إيقافه.


وأكدت المنظمة حدوث أكثر من واقعة دموية منها ما حدث يوم 5 يوليو في الأقصر، حيث أشارت المنظمة إلى قيام عدد من السكان بضرب أربعة مسيحيين بوحشية على حد وصفهم بينما كانت الشرطة وحشود من المواطنين تحيط بالمنزل، وفي سياق اليوم الذي وصفته المنظمة بيوم العنف قام سكان بإصابة ثلاثة آخرين بجروح وخربوا ما لا يقل عن 23 عقارًا مملوكًا للأقباط.


وقال نديم حوري، القائم بأعمال المدير التنفيذي لقسم الشرق الأوسط في هيومن رايتس ووتش: "ينبغي لقوات الأمن المصرية أن تتخذ أعلى درجات التأهب لمنع ووقف العنف الطائفي في الوضع المتوتر الراهن شديد الاستقطاب، وعلى الزعماء الدينيين والسياسيين في مصر التنديد بالتصعيد الخطير في الاعتداءات الطائفية".


وأضاف منذ عزل مرسي وقعت ستة اعتداءات على الأقل على الأقباط في محافظات بمختلف أنحاء مصر، وتشمل الأقصر ومرسي مطروح والمنيا وشمال سيناء وبورسعيد وقنا. وفي كثير من الحوادث قال شهود لـ هيومن رايتس ووتش إن قوات الأمن أخفقت في اتخاذ الإجراءات اللازمة لمنع أو وقف العنف.


وأضافت المنظمة في بيانها الصادر اليوم انه في يوم 3 يوليو قام مؤيدو مرسي بنهب وإحراق كنيسة مار جرجس للأقباط الكاثوليك وكنيسة الصالح بقرية دلجا في المنيا، وأدت الاعتداءات إلى إصابة ثمانية أشخاص، ولم يقم أفراد الجيش أو الشرطة بحماية كنيسة مار جرجس أثناء الاعتداء، ولم يزوروا المكان حتى الآن بحسب راعي الكنيسة.


وأشارت المنظمة انه في حوادث منفصلة في شمال سيناء بتواريخ 5 و6 و11 يوليو، قام معتدون مجهولون بقتل ثلاثة أقباط، بينهم قس، بحسب شاهدة أجرت معها هيومن رايتس ووتش مقابلة، رغم أنه لم يتضح ما إذا كان قد تم استهدافهم بسبب ديانتهم.

  • تعليقات فيسبوك
  • اعلان