رئيس التحرير: عادل صبري 10:07 مساءً | الاثنين 17 ديسمبر 2018 م | 08 ربيع الثاني 1440 هـ | الـقـاهـره 21° غائم جزئياً غائم جزئياً

المصرى الديمقراطى للسلطة: التنكيل بالمعارضين لا يعطى شرعية

المصرى الديمقراطى للسلطة: التنكيل بالمعارضين لا يعطى شرعية

الحياة السياسية

محمد أبو الغار، رئيس حزب المصرى الديمقراطى الاجتماعى

المصرى الديمقراطى للسلطة: التنكيل بالمعارضين لا يعطى شرعية

عمرو عبدالله 13 يونيو 2015 10:29

"التنكيل بالمعارضين وخطفهم لا يصنع وطنا مستقرا، بل يشعل النار تحت رماد خادع" هذه رسالة وجهها حزب المصرى الديمقراطى الاجتماعى للسلطة الحالية بعد انتشار حالات الاختفاء القسرى والقتل بحق المعارضين لها، مشيرا إلى أن هذه الممارسات نفسها رفضها الشعب قبل ذلك وثار عليها، وأن دولة القانون واحترام الحرية وحدها التى تضفى على الحاكم شرعيته.

 

وأدان الحزب فى بيان له اليوم السبت، حالات القتل خارج نطاق القانون التى تنسب لممثلى السلطة، مثلما حدث مع العامل هشام رمضان الذى ذهب يبحث عن قوت يومه فى مصنع أسمنت العريش، فإذا به يلقى حتفه بطلقات مدرعة عسكرية، مطالبا الدولة بالتحقيق فى هذه الواقعة ومايماثلها تحقيقا عادلا مثلما فعلت فى حالة "الشهيدة" شيماء الصباغ.


 

وأكد الحزب الذى يرأسه الدكتور محمد أبو الغار، على أن الشرعية فى أى دولة تستمد من احترام الدستور والقانون وصون حقوق وحريات المواطنين وخاصة حريتهم الشخصية وحقهم فى الحياة، لافتا إلى أنه لا جريمة ولا عقوبة إلا بنص القانون وبناء على محاكمة عادلة.
 

كما أبدى، انزعاجه من الانباء التى نشرها المجلس القومى لحقوق الانسان من استقباله ١٦٣ شكوى لحالات الاختفاء القسرى وغير القانونى على مستوى ٢٢ محافظة منها ٦٦ حالة اختفاء قسرى مستمر وفقا للمعايير الدولية بالإضافة إلى ٦٤ حالة احتجاز دون وجه حق، داعيا الرئيس شخصيا إلى التشديد على احترام القانون والدستور.


اقرأ أيضا:

  • تعليقات فيسبوك
  • اعلان