رئيس التحرير: عادل صبري 03:26 صباحاً | الأربعاء 17 أكتوبر 2018 م | 06 صفر 1440 هـ | الـقـاهـره 28° صافية صافية

السيسي وجنوب إفريقيا.. دونت ميكس

السيسي وجنوب إفريقيا.. دونت ميكس

الحياة السياسية

السيسي يغيب عن قمة الاتحاد الأفريقي

أسباب إلغائه الزيارة

السيسي وجنوب إفريقيا.. دونت ميكس

محمد المشتاوي 13 يونيو 2015 09:21

لماذا ألغى الرئيس عبدالفتاح السيسي زيارته لجنوب إفريقيا؟ سؤال بديهي ربما يسأله كل مصري لنفسه بعد أن تراجع الرئيس عن الزيارة، وفوض المهندس إبراهيم محلب رئيس الوزراء في ذلك.

 

ما يزيد السؤال منطقية هو أن إلغاء الزيارة جاء مواكبا لتقديم جمعية محامين في جنوب إفريقيا طلبا رسميا لحكومتها باعتقال الرئيس المصري فور وصوله جوهانسبرج لحضور قمة الاتحاد الإفريقي الأحد المقبل بزعم ارتكابه جرائم ضد الإنسانية عقب عزل مرسي 2013، فهل لإلغاء الزيارة علاقة بهذا الأمر؟ وإن كان للرئيس حصانة من الاعتقال كما يقول خبراء القانون الدولي  فلماذا تراجع إذن؟.

 

علاقة جنوب أفريقيا بسلطة ما بعد 3 يوليو لم تكن على خير ما يرام، فبادرت الأولى باعتبار عزل مرسي تغيير غير دستوري وهو ما أثار غضب النظام حينها، وتراشق الجانبين بالبيانات، وكانت دول الجنوب الأفريقي عموما غير مقتنعة بكل ما أمنجت عنه تظاهرات 30 يونيه ورافضة الاعتراف بشرعية السيسي، وقد ألغيت عضوية مصر من الاتحاد الأفريقي فور عزل مرسي، ويبدو أن زيارة رئيس جنوب إفريقيا "جاكوب زوما" إلى مصر  منذ شهرين لم تكن كافية لإزالة الرواسب.

 

" الباب اللي يجيلك منه الريح سده واستريح" بهذا المثل حاول سفير مصر السابق باليمن والبرازيل أمين يسري تبيان فلسفة الرئيس في تجنب الانتقال إلى جنوب إفريقيا، موضحا أن الدعاوى القضائية ضده في جنوب أفريقيا وإن كانت غير مؤثرة عليه بحكم منصبه فإنها ستثير "شوشرة" حوله.

 

موقف جنوب أفريقيا من السيسي ليس جيدا منذ عزل مرسي، وعاد التدهور  بينهما بعد جملة أحكام الإعدامات التي صدرت بحق المعارضين له وفقما أكد يسري، منوها بأن هناك حملة دولية ضد السيسي خاصة أعقبت أحكام الإعدام لذلك يحاول السيسي توخي الحذر في كل خطوة يخطوها خارجيا.

 

تحركات الإخوان وقوتهم في جنوب إفريقيا وتأليبهم للجمعيات على السيسي وقوة التيار الإسلامي هناك، كان محورا في حديث السفير أمين يسري والذي وصف تحركات قيادات الجماعة بالنشيطة، حيث يراهم شريكا في الحملة الدولية ضد السيسي، لذلك يحاول الرئيس تجنب أي أفخاخ قد تنصبها له الجماعة في جنوب أفريقيا.

 

وعن أسباب تشبث الرئيس بزيارة ألمانيا منذ أيام رغم فعاليات الإخوان المناهضة له هناك بخلاف جنوب أفريقيا، ذكر الدبلوماسي السابق أن  إفريقيا أكثر تشددا ضد السيسي، بجانب أن زيارة السيسي لألمانيا كانت هامة بالنسبة له لإتمام بعض الصفقات الاقتصادية، ومتابعة صفقة غواصتين حربيتين، وإن كانت الرحلة لم تجن ثمار كثيرة فالأكيد أن السفر لأفريقيا أقل أهمية له.

 

الدكتور محمد مصطفى أستاذ القانون الدولي بجامعة عين شمس أغلق باب جدلية إن كان هناك احتمالية لاعتقال الرئيس في جنوب أفريقيا بتأكيده أن حصانة رئيس الدولة تمنع القبض عليه، ولكنه اتفق مع سابقه بأن الرئيس يحاول تجنب بـ"الشوشرة" بلا داعٍ.

 

السيسي غامر بالذهاب إلى ألمانيا رغم تحركات الإخوان المناهضة ضده لأهمية الزيارة، ولعدم وجود دعاوى قضائية ضده هناك بخلاف جنوب إفريقيا التي تلاحقه العديد من الدعاوى القضائية بها، بجانب أن غيابه عن قمة الاتحاد الأفريقي لن تؤثر في شيئ، بحسب ما أردف أستاذ القانون الدولي.

 

بينما ركن دكتور محمد سيد أحمد أستاذ علم الاجتماع السياسي بأكاديمية الشروق إلى أن تغيب السيسي عن القمة الأفريقية يعود لتحركات الإخوان والإسلاميين هناك، والتي ربما يكون ضمنها تحرك مسلح، مخمنا أن تكون الأجهزة الأمنية نصحته بعدم السفر لضعف التجهيزات الأمنية بجنوب إفريقيا.

 

وقلل سيد من أهمية الدعاوى القضائية ضد السيسي؛ نظرا لعجزها أن تكون سببا في اعتقال رئيس دولة، مفيدا بأن هذه الدعاوى تكون مؤثرة ضد رئيس الدولة نفسها وليس دولة أخرى.

 

ورأى أستاذ علم الاجتماع السياسي أن وضع السيسي الدولي تحسن قليلا عما كان منذ توليه الرئاسة بعدما اعترفت به العديد من الدول، وبعد زيارة رئيس جنوب أفريقيا لمصر.

 

ومن المقرر أن يلقى إبراهيم محلب رئيس الوزراء كلمة مصر فى القمة الإفريقية نيابة عن السيسي، حيث يؤكد عمق العلاقات المصرية الإفريقية وسبل دعمها وتطويرها خلال المرحلة المقبلة، خاصة بعد انعقاد قمة التكتلات الاقتصادية الإفريقية الثلاث (الكوميسا والسادك وتجمع شرق أفريقيا) بشرم الشيخ أخيرا.

 

 

اقرأ أيضًا :

 

  • تعليقات فيسبوك
  • اعلان