رئيس التحرير: عادل صبري 02:46 مساءً | الأحد 16 ديسمبر 2018 م | 07 ربيع الثاني 1440 هـ | الـقـاهـره 22° غائم جزئياً غائم جزئياً

سياسيون: سجن قاتل شيماء الصباغ شفى غليلنا ولن نهدأ حتى نقتص للشهداء

سياسيون: سجن قاتل شيماء الصباغ شفى غليلنا ولن نهدأ حتى نقتص للشهداء

الحياة السياسية

الشهيدة شيماء الصباغ

سياسيون: سجن قاتل شيماء الصباغ شفى غليلنا ولن نهدأ حتى نقتص للشهداء

سعيدة عامر 11 يونيو 2015 19:36

"شفى غليلنا" هذا ما وصفت به القوى السياسية الحكم  الصادر اليوم من محكمة جنايات القاهرة، بسجن ضابط الأمن المركزى ياسين محمد حاتم المتهم بقتل شيماء الصباغ  15 سنة، وقد لاقى الحكم ترحيبًا كبيرًا واعتبروه، رسالة تحذير لكل مسؤول يرتكب جرمًا بأنه لن يفلت من العقاب.

 

وطالبت القوى السياسية بتأكيد الحكم فى درجات التقاضى الأعلى ليكون رداعًا لكل من يتعدى على المتظاهرين، كما أكدوا ضرورة تعديل قانون التظاهر.

 

رحب المهندس طلعت فهمى، الأمين العام لحزب التحالف الشعبي الإشتراكي، بالحكم، قائلا: "إن الحكم شفى غليلنا إلى حد كبير بعد قتل إبنة التحالف الشعبي الاشتراكى فى تظاهرة سلمية"، مضيفًا: "كنا نتخوف من إفلات الجانى من العقاب، لكن الحكم جدد ثقتنا فى القضاء المصري".

 

وأوضح الأمين العام لحزب التحالف الشعبي الإشتراكى، أن توقيع حكم بسجن ضابط شرطة فى قتل متظاهرة يعد سابقة ورسالة رادعة لكل رجال الشرطة و المسؤولين بأن من يرتكب جرمًا لن يفلت من العقاب.

 

 وأكد فهمى، أن قضية حزب التحالف الشعبي الأساسية والمتسببة فى قتل شيماء هى قانون التظاهر الذى فتح باب بطش   الشرطة لاستغلاله لقمع المتظاهرين ولذلك فإن الحزب متمسك بتعديله وفقًا لمقترح المجلس القومى لحقوق الإنسان. 



بدوره قال السفير معصوم مرزوق،  القيادى بالتيار الشعبي، إنهم سيتابعون  القضية فى كافة مراحل نظرها حتى تكون النتيجة مرضية، مؤكدًا أن الحكومة متهمة كذلك بقتل شيماء الصباغ باعتبارها كانت تتظاهر فى ظل وجود الشرطة وكانت فى حمايتها، وكان من واجبها حمايتها حتى ولو كان القاتل من غير الشرطة.

 

وشدد مرزوق: "لن نهدأ حتى يقتص لكل شهداء  الثورة".  

 

فيما طالبت سماح غزاوى، نائب رئيس أمانة الإعلام بحزب الدستور، بتأكيد الحكم بسجن المتهم بقتل شيماء الصباغ 15 عامًا فى درجات التقاضي الأعلى، ليكون الحكم رادعًا، وألا يكون مجرد حكما لتمرير القضية، أو لتهدئة الرأى العام المطالب بالقصاص من قاتل شيماء الصباغ ،مشددًة على أهمية أن تجد كل القضايا المفتوحة منذ الثورة الفاعل الحقيقي وألا تقيد قضايا قتل الثوار ضد مجهول.

 

وأشارت غزاوى، إلى أن كلمة النيابة العامة جاءت معبرة عن  الواقعة بشكل كبير، حيث قالت إننا أصبحنا فى زمن يموت فيه المواطنين على أيدي المسؤولين عن حمايته.

 

 وقتلت شيماء الصباغ أثناء مشاركتها فى وقفة رمزية للاحتفال بالذكرى الرابعة للثورة، فيما أنكرت وزارة الداخلية استخدام الرصاص المطاطي فى تفريق الوقفة واتهمت بعض أعضاء الحزب بقتلها وأفرجت عنه النيابة لتوجه أصابع الاتهام للضابط الصادر بحقه الحكم.

 

 اقرأ أيضًا:

  • تعليقات فيسبوك
  • اعلان