رئيس التحرير: عادل صبري 01:50 صباحاً | الأربعاء 17 أكتوبر 2018 م | 06 صفر 1440 هـ | الـقـاهـره 28° صافية صافية

كواليس لقاء الأنبا دانيال ومتضرري الأحوال الشخصية

كواليس لقاء الأنبا دانيال ومتضرري الأحوال الشخصية

الحياة السياسية

البابا تواضروس الثاني بابا الإسكندرية وبطريرك الكرازة المرقسية

الكنيسة تعهدت بالتنازل عن قضية "الكاتدرائية"

كواليس لقاء الأنبا دانيال ومتضرري الأحوال الشخصية

عبدالوهاب شعبان 10 يونيو 2015 21:06

كشف مجدي فهمي، مؤسس ائتلاف متضرري الأحوال الشخصية، كواليس لقاء الائتلاف، والأنبا دانيال أسقف المعادي، والمشرف على المجالس الإكليريكية بالقاهرة، المنعقد مساء اليوم الأربعاء، بكنيسة ماجرجس بالمعادي، لاحتواء أزمة الكاتدرائية التي أسفرت الأسبوع الماضي عن إلغاء عظة البطريرك.

 

وقال فهمي، أن اللقاء الذي استمر ساعة كاملة، غاب عنه البابا تواضروس الثاني، وأناب كلًا من "الأنبا ثيئودسيوس أسقف الجيزة، والأنبا باخوم مطران سوهاج، إلى جانب الأنبا دانيال أسقف المعادي".

 

وأضاف في تصريح لـ"مصر العربية"، أن "الأنبا دانيال"، نقل لمتضرري الأحوال الشخصية، أسف البابا تواضروس إزاء تحرير محضر ضد 4 من أعضاء الائتلاف، على خلفية ماجرى بالكاتدرائية، الأربعاء الماضي، متعهدًا بتنازل الكنيسة عن "القضية"، والمحضر المحرر ضدهم، بتهمة التظاهر داخل دور العبادة.

 

وأشار فهمي، إلى تأكيد أسقف المعادي، على تحديد موعد قريب للقاء يجمع أعضاء الائتلاف بـ"البابا تواضروس الثاني"، مؤكدًا بدء العمل بلائحة الأحوال الشخصية الجديدة بدءًا من يوليو المقبل، وأردف :" اللائحة التي تتوسع في مفهوم الزنا، ستحل 75% من مشاكل الأقباط".

 

ولفت إلى أن توافق الائتلاف، مع الأنبا دانيال، على انتظار مجلس النواب المقبل، لتمرير اللائحة بشكل رسمي، دعمًا لحل مشاكل الأحوال الشخصية.

 

ونفى مؤسس ائتلاف متضرري الأحوال الشخصية، اعتذار أعضاؤه للأساقفة، واستطرد :" لم نفعل شيئًا خطأ لنعتذر".

 

 حضر الاجتماع أعضاء الائتلاف الأربعة ، المخلى سبيلهم الأسبوع الماضي من نيابة مدينة نصر " عادل صدقي، سعيد فخري، مايكل عادل، وريمون صبحي"، والمستشار باسم زاهر الباحث في قضايا الأحوال الشخصية، والنائب نبيل عزمي عضو مجلس الشورى السابق، ونادر الصيرفي مؤسس رابطة أقباط 38، وبيتر النجار المحامي، والناشط الحقوقي.

 

وانفردت "مصر العربية"، أمس الثلاثاء بتفاصيل الوساطة القبطية، بين الكنيسة والمتضررين، لاحتواء الأزمة الناجمة عن أحداث الكاتدرائية.

 

- اقرأ أيضًا :

 

  • تعليقات فيسبوك
  • اعلان