رئيس التحرير: عادل صبري 04:24 صباحاً | الجمعة 19 أكتوبر 2018 م | 08 صفر 1440 هـ | الـقـاهـره 28° صافية صافية

سميح ساويرس.. بائع الوهم تحت مظلة برنامج مبارك الانتخابى

 سميح ساويرس.. بائع الوهم تحت مظلة برنامج مبارك الانتخابى

الحياة السياسية

سميح ساويرس

إمبراطورية رجال الأعمال (3)

سميح ساويرس.. بائع الوهم تحت مظلة برنامج مبارك الانتخابى

محمد نصار 10 يونيو 2015 10:55

الضلع الثالث فى مثلث عائلة ساويرس، تقدر ثروته بنحو 1.3 مليار دولار، وفقا لتقرير مجلة فوربس المختصة بالشأن الاقتصادى الصادر فى عام 2014، ليحتل المركز الثامن فى قائمة الأغنياء المصريين.

ووفقا لدراسة أعدتها مجلة الأهرام عام 2010 حول ثروات عائلة ساويرس، ومنعت من النشر حينها، حصل سميح ساويرس، رئيس مجلس إدارة شركة أوراسكوم للفنادق والتنمية، على موافقة هيئة التمويل العقارى لإنشاء شركة تمويل تعمل فى مجال التسويق العقارى، ويبلغ رأسمالها المرخص به نحو 500 مليون جنيه، ورأسمالها المصدر نحو 50 مليون جنيه.

 

حققت الشركة طفرة اقتصادية كبيرة بعد حصولها على امتياز بناء وحدات الإسكان الاجتماعى المعلن عنها فى برنامج مبارك الانتخابى، والوحدة المعلن عنها بـ 50 ألف جنيه، بيعت بـ 179 ألف، وبذلك تكسب سميح من مشروع مبارك التعاونى من خمسة إلى ستة مليارات جنيه.

 

أحمد المغربى، وزير الإسكان فى عهد مبارك،  خفض له سعر متر الأرض التى حصل عليها خلف مدينة الإنتاج الإعلامى، من 70 جنيها إلى 65 جنيها فقط، بدعوى تشجيع الاستثمار، وتبلغ مساحة تلك الأراضى نحو 2500 فدان، خصصت لأوراسكوم بالأمر المباشر، دون إجراء مناقصات أو مزايدات، وهو ما وجه تهم لسميح بتربح مبلغ 52 مليون وخمسمائة ألف جنيه، بواقع 21 ألف للفدان، و875 جنيه للقيراط، نتيجة للتخفيض.

 

شكوك أثيرت حول فساد صفقة "سميح ساويرس"، نتيجة ﻷن أكبر  الشركات فى مجال العقارات حينها لم تستطع شراء أكثر من 30 فدانا، كما لم تحصل على تخفيض الـ 5 جنيهات التى حصل عليها سميح، وقال المغربى حينها أن هذا التخفيض يعطى فقط للمساحات التى تزيد عن 100 فدان.

 

الأمر لم يتوقف عند هذا الحد، بل حصلت شركة أوراسكوم من وزارة الإسكان على حقوق أصحاب الشقق باعتبار أن الوزارة تدعم كل شقة بـ 10 آلاف جنيه، وبذلك فتبلغ قيمة الدعم الذى حصلت عليه من الدولة لكل مبنى 160 ألف جنيه، بخلاف ثمن بيع الشقق بالمخالفة للتعاقد، ليبلغ إجمالى قيمة دعم الدولة للمشروع 500 مليون جنيه.

 

بعد الثورة أحال النائب العام السابق المستشار عبدالمجيد محمود، بلاغين مقدمين من 45 شخصًا ضد أحمد المغربى وسميح ساويرس إلى نيابة الأموال العامة، بشأن الإضرار العمدى بالمال العام، وتخصيص 2500 فدان بالأمر المباشر خلف مدينة الإنتاج الإعلامى لشركة أوراسكوم، ليبنى عليها مدينة "هرم سيتى"، وتضم 50 ألف وحدة سكنية بمدينة 6 أكتوبر ضمن البرنامج الانتخابى لمبارك فى مشروع الإسكان القومى للشباب، وذلك مقابل تخصيص 20% من مساحة الأرض ليقيم عليها مشروعًا استثماريًا لصالح ساويرس باسم منتجع الهرم لايف.

 

وإذا كان هناك ما يربط سميح ساويرس بأحمد المغربى فإن هناك ما يربطه بزهير جرانة، فقد طالب مصطفى بكرى فى مجلس الشعب الماضى بمحاسبة زهير جرانة وزير السياحة الأسبق لقيامه بإصدار قرار بيع أرض مساحتها مليونى متر بالغردقة فى عام 2006 لرجل الأعمال سميح ساويرس، سعر المتر دولارا واحدا.

 

وكشف بكرى أنه بعد 6 أشهر قام ساويرس بشراء 51% من شركة جرانة رغم مديونيتها بـ118 مليون جنيه، وربح جرانة من تلك الصفقة مليارى جنيه، وفقا لبكرى.

 

وأحيل سميح ساويرس إلى محكمة الجنح الاقتصادية، متهما بالتلاعب فى قيمة أسهم شركة أوراسكوم للفنادق والتنمية المصرية، مما ألحق بالأقلية من حاملى الأسهم خسائر مالية كبيرة، ووجهت النيابة له اتهامات منها، طرحه أوراقا مالية فى اكتتاب عام للجمهور بالمخالفة لأحكام القانون ولائحته التنفيذية، وعرض تقارير على الجمعية العامة للشركة، والخاضعة لأحكام القانون يتضمن بيانات كاذبة، وإثبات بيانات غير صحيحة عمدا فى التقارير، والإعلانات المتعلقة بالشركة، والتصرف فى الأوراق المالية على خلاف القواعد والقوانين.

 

اقرأ أيضا :

  • تعليقات فيسبوك
  • اعلان