رئيس التحرير: عادل صبري 02:35 صباحاً | الأربعاء 24 أكتوبر 2018 م | 13 صفر 1440 هـ | الـقـاهـره 33° صافية صافية

الكنيسة على أعتاب المصالحة مع متضرري الأحوال الشخصية

الكنيسة على أعتاب المصالحة مع متضرري الأحوال الشخصية

الحياة السياسية

البابا تواضروس الثاني بابا الإسكندرية وبطريرك الكرازة المرقسية

عزمي : الائتلاف يرحب بالاعتذار للبطريرك

الكنيسة على أعتاب المصالحة مع متضرري الأحوال الشخصية

عبدالوهاب شعبان 09 يونيو 2015 22:00

كشف مصدر كنسي عن وساطة قبطية تجري حاليًا بين الكنيسة، و متضرري الأحوال الشخصية، الذين تظاهروا الأربعاء الماضي، بالكاتدرائية المرقسية بالعباسية، خلال عظة البابا تواضروس الثاني، ما دفعه إلى إلغاء عظته.

 

وقال المصدر -رفض ذكر اسمه- في تصريح لـ"مصر العربية"، إن الوساطة يقودها عدد من الشخصيات العامة القبطية، من بينهم النائب السابق نبيل عزمي عضو مجلس الشورى السابق، لافتًا إلى أن ائتلاف المتضررين وافق على التصالح مع المقر البابوي، شرط عرض مشاكلهم على البابا تواضروس، خلال لقاء الجانبين.

 

وأضاف ، أن اللقاء سيجري مساء الخميس، بالمقر البابوي، بالكاتدرائية المرقسية بالعباسية، لإغلاق الملف نهائيًا.

 

 في سياق متصل، قال النائب نبيل عزمي عضو مجلس الشورى السابق، أن السعي للوساطة، واحتواء الموقف، تنطلق من قدسية الكنيسة، وإقامة حوار أبوي روحي مع كافة الأطراف، بعيدًا عن المشاحنات، والمبارزة الكنسية.

 

وأضاف لـ"مصر العربية"، أن الشباب قبل بالمصالحة، وأبدى استعداده للبابا تواضروس، باعتباره رأس الكنيسة، مؤكدًا أنهم سيعرضون مشاكلهم كاملة على البطريرك.

 

وأشار إلى أن قضية التنازل عن المحضر المحرر ضدهم بقسم الوايلي، مسألة سابقة لأوانها، وأردف : "هذا سيتحدد بعد اللقاء المزمع عقده الأسبوع الجاري".

 

ونفى عزمي، وجود مؤامرة ضد البابا تواضروس الثاني، معرجًا على التفاف الأقباط حول الكنيسة، وقيادتها.

 

- اقرأ أيضًا :

 

  • تعليقات فيسبوك
  • اعلان