رئيس التحرير: عادل صبري 04:35 صباحاً | الاثنين 25 يونيو 2018 م | 11 شوال 1439 هـ | الـقـاهـره 38° غائم جزئياً غائم جزئياً

هدوء بمحيط السفارتين الأمريكية والبريطانية بعد اشتباكات مع مؤيدي "مرسي"

هدوء بمحيط السفارتين الأمريكية والبريطانية بعد اشتباكات مع مؤيدي "مرسي"

عبدالناصر سيد وهاجر الدسوقي 22 يوليو 2013 19:09

ساد الهدوء محيط السفارتين الأمريكية والبريطانية المجاورتين وسط القاهرة بعد اشتباكات بين قوات الأمن ورافضين للرئيس المصري المعزول محمد مرسي من جهة وأنصار لمرسي من جهة أخرى حاولوا تنظيم وقفة أمام السفارة الأمريكية؛ احتجاجا على ما يعتبرونه "دعم" أمريكا لقرار عزل مرسي

.

وقال محمد سلطان، رئيس هيئة الإسعاف، لمراسلة وكالة الأناضول للأنباء، إن الاشتباكات أسفرت عن سقوط 27 جريحا، أحدهم حالته خطرة، جرى نقلهم إلى المستشفيات القريبة من موقع الاشتباكات.

وفيما لم يوضح طبيعة الإصابات لحين ظهور التقارير الطبية الأولية، أكد أنه لم تحدث أي حالات وفاة حتى الساعة 16:30 ت غ.

وأطلقت قوات الأمن قنابل الغاز المسيل للدموع باتجاه مسيرة أنصار مرسي؛ مما أجبر المشاركين فيها على التراجع مئات الأمتار عن محيط السفارة، وجرى إلقاء القبض على عدد من مؤيدي مرسي؛ بدعوى ممارستهم العنف.

وكانت اشتباكات بين مؤيدين ومعارضين لمرسي قد نشبت اليوم قرب السفارة الأمريكية؛ مما أدى إلى إصابة أحد أنصار مرسي بجراح "خطرة"، بحسب مراسل الأناضول.

وبدأت الاشتباكات خلال مرور مسيرة أنصار مرسي تجاه السفارة الأمريكية، القريبة من ميدان التحرير وسط القاهرة، حيث يعتصم رافضون لمرسي، إذ تبادل الطرفان الرشق بالحجارة والأدوات الحادة، فيما سمع دوي إطلاق نار في المكان.

وتبادل الجانبان الكر والفر في بمحيط ميدان التحرير وكورنيش النيل وسط حالة من الفزع بين المارة وقائدي السيارات، فيما أشعل معارضون لمرسي النار في صور له وسط هتافات مناوئة له.

ورفعت قوات الأمن المكلفة بحماية السفارة الأمريكية درجة الاستعداد للتصدي لأي محاولة للاقتراب من السفارة، وفقا لمراسل الأناضول.

  • تعليقات فيسبوك
  • اعلان