رئيس التحرير: عادل صبري 09:48 صباحاً | الأربعاء 12 ديسمبر 2018 م | 03 ربيع الثاني 1440 هـ | الـقـاهـره 22° غائم جزئياً غائم جزئياً

النتائج الأولية للانتخابات التركية.. هل أثرت مصر على شعبية أردوغان؟

النتائج الأولية للانتخابات التركية.. هل أثرت مصر على شعبية أردوغان؟

الحياة السياسية

أردوغان والسيسي

النتائج الأولية للانتخابات التركية.. هل أثرت مصر على شعبية أردوغان؟

محمد الفقي 07 يونيو 2015 20:02

تشير النتائج الأولية للانتخابات التركية إلى فوز حزب العدالة والتنمية، ولكن ليس بأغلبية كاسحة، بل بنسبة لا تزيد عن 40%، وهو ما اعتبره  بعض السياسيين المصريين نتيجة لتوتر العلاقات التركية الخارجية، ومنها العلاقة مع مصر، جحيث رأوا أن المؤشرات الأولية تعكس تراجعا في شعبية الحزب الحاكم والرئيس رجب طيب أردوغان،  ورأى البعض أن تأثير العلاقات مع مصر على الانتخابات ضعيف، وأن الوقت مبكر جدا للحكم بتراجع شعبية أردوغان وحزبه.

 

واختلف سياسيون حول تفسير تراجع نتائج الحزب الحاكم، وعلاقة ذلك بتوتر العلاقة بين أردوغان والرئيس المصري عبدالفتاح السيسي، على خلفية دعم الأول للرئيس المعزول محمد مرسي وجماعة الإخوان المسلمين.

 

وشهدت العلاقة بين أردوغان والسيسي توترا ملحوظا منذ عزل مرسي من الحكم، فضلا عن رفض أحكام الإعدام ضد مرسي وقيادات الإخوان، خاصة مع وصف الرئيس التركي ما حدث في مصر 3 يوليو 2013 بـ "الانقلاب".

 

وقال محمد أمين، المتحدث باسم حزب المحافظين، بلا شك تراجع شعبية أردوغان في تركيا جاء بسبب سياساته الإقليمية، ومنها العلاقة مع مصر.

 

وأضاف أمين، لـ "مصر العربية"، أن الرئيس التركي لديه سياسات إقليمية خاطئة، فضلا عن توترات داخلية، وهو ما دفع به إلى التراجع بشكل ملحوظ.

 

وتابع: "تراجع شعبية أردوغان ليست وليدة الانتخابات، وإنما هي ملحوظة منذ فترة، خاصة عقب واقعة ميدان تقسيم".

 

وأكد أمين أن الرئيس التركي لديه سياسة في دعم منظمات وجماعات إرهابية في المنطقة، وهو بالطبع أثر على الأوضاع الداخلية.

 

ولفت إلى أن تركيا تعاني كثيرا بفعل سياسات الرجل خلال السنوات القليلة الماضية، مشيرا إلى استمرار هذا التراجع خلال الفترة المقبلة إلى حدود أدنى.

 

واختلف مع المتحدث باسم حزب المحافظين، المهندس حمدي سطوحي، رئيس حزب العدل، وأكد أن العلاقات بين مصر وتركيا والتوتر الحادث بين أردوغان والسيسي ليس له تأثير كبير على نتائج الانتخابات.

 

وقال سطوحي، لـ "مصر العربية"، إن الانتخابات التركية لا تتأثر بفعل عامل واحد خارجي، مثل التوتر بين أردوغان والسيسي خلال الفترة الماضية.

 

وأضاف: "علينا أن نكون موضوعيين في رؤية الانتخابات التركية ونتائجها، والناخب التركي يرى جملة سياسات الحزب الحاكم وليس لموقف واحد".

 

وشدد رئيس حزب العدل على أنه لابد أولا من انتظار إعلان النتائج الرسمية، حتى إن هناك نسبة لابد أن يتجاوزها كل حزب، وإذا لم يحصل عليها فسيعاد توزيع حصته على الأحزاب الأخرى.

 

ولفت إلى إمكانية ارتفاع نسبة حزب العدالة والتنمية، إلى 50% وهو أمر وارد بشكل كبير عقب إعلان النتيجة الرسمية، وهو ما حدث في انتخابات سابقة.

 

وأكد أن الانتخابات في تركيا تختلف حساباتها عن مصر بشكل كبير، ولا يوجد حشد لصالح حزب معين، وإنما الاختيار يكون عن قناعة.

 

اقرأ أيضًا:

 

  • تعليقات فيسبوك
  • اعلان