رئيس التحرير: عادل صبري 05:27 صباحاً | الثلاثاء 23 أكتوبر 2018 م | 12 صفر 1440 هـ | الـقـاهـره 33° صافية صافية

الأنبا بيمن يكشف كواليس زيارة وفد الكنيسة لإثيوبيا

الأنبا بيمن يكشف كواليس زيارة وفد الكنيسة لإثيوبيا

الحياة السياسية

الوفد الكنسى برئاسة الأنبا بيمن خلال زيارة إثيوبيا

ويؤكد: لا مؤامرة ضد البابا

الأنبا بيمن يكشف كواليس زيارة وفد الكنيسة لإثيوبيا

عبدالوهاب شعبان 07 يونيو 2015 16:26

كشف الأنبا بيمن، أسقف نقادة ومنسق العلاقات الكنسية المصرية - الإثيوبية، كواليس زيارة وفد الكنيسة الأرثوذكسية لإثيوبيا، الأسبوع الماضى، التى استغرقت نحو 3 أيام، بداية 3 يونيو الجارى.

وقال بيمن إن الزيارة استهدفت فى المقام الأول تقديم واجب العزاء فى الضحايا الإثيوبيين، الذين لقوا مصرعهم فى ليبيا، على يد مسلحى تنظيم الدولة الإسلامية داعش، لافتا إلى أن الوفد الكنسى زار أسر الضحايا، ونقل لهم تعزية القيادة السياسية والكنيسة فى ذويهم.

وأضاف بيمن، فى تصريح لـ"مصر العربية"، أن الوفد الكنسى، الذى ضم كلا من الأنبا كاراس أسقف المحلة والأنبا يوسف أسقف جنوب أمريكا، التقى الأب ماتياس الأول، بطريرك الكنيسة الإثيوبية، وتضمن اللقاء الاتفاق على تبادل الخبرات اللاهوتية بين الكنيستين، وتوحيد المبادئ حيال إجراء حوارات مع الكنائس الكاثوليكية والإنجيلية.

وأشار بيمن إلى أن البابا تواضروس الثانى سيزور إثيوبيا نهاية سبتمبر المقبل، وفقا لاتفاق بين الكنيستين.

وأردف بيمن: "زيارة الرئيس عبدالفتاح السيسى لإثيوبيا، وموقفه من الرهائن الإثيوبيين فى ليبيا، أحدث تحولا كبيرا فى العلاقات المصرية – الإثيوبية".

فى سياق مختلف، أعرب الأنبا بيمن عن استيائه جراء ما حدث فى الكاتدرائية، الأربعاء الماضى، خلال عظة البابا تواضروس الثانى، وقال: هذا ليس أسلوبنا، ولا طريقتنا، ومن يظن أن هذا الأسلوب سيحقق أهدافه فهو "شخص واهم".

ووصف منسق العلاقات بين الكنيستين المصرية والإثيوبية التظاهر والهتاف أثناء الصلاة داخل الكنيسة بأنه "أمر غير مقبول"، ويصدر عن أشخاص لا يفهمون ثوابت الكنيسة.

وأوضح بيمن أن أمور الأحوال الشخصية تدرس بعناية، وكل حالة من الحالات المتضررة تدرس على حدة، معرّجا على هيكلة المجلس الإكليريكى، التى عددت أفرع المجالس الإكليريكية على مستوى الجمهورية، بعد أن كان مجلسا واحدا للجميع بالكاتدرائية.

ولفت بيمن إلى أن الحوار بشأن أزمة الأحوال الشخصية لم يتوقف، واستطرد قائلا: وفقا لقوانين الكنيسة فإن من كان له حق "عنينا له".

ونفى ما أسماه البعض بالمؤامرة ضد البابا تواضروس، مشيرا إلى أنه لا يستطيع هز مكانة البطريرك، باعتباره "خليفة مارمرقس".

وعن مطلب متضررى الأحوال الشخصية بإبعاد الأنبا بولا عن المجالس الإكليريكية، قال بيمن: إن المتضرر بأى شكل من الأشكال عليه أن يسلك الطرق القانونية، واصفا التظاهر بأنه أداة للتعبير، لكنه مرفوض داخل الكنيسة.

اقرأ أيضا:

  • تعليقات فيسبوك
  • اعلان