رئيس التحرير: عادل صبري 11:48 مساءً | الأحد 21 أكتوبر 2018 م | 10 صفر 1440 هـ | الـقـاهـره 33° صافية صافية

ناصف ساويرس.. "الوطنى" و"جمال مبارك" وضعوه على خارطة أغنياء العالم

ناصف ساويرس.. الوطنى وجمال مبارك وضعوه على خارطة أغنياء العالم

الحياة السياسية

ناصف ساويرس

امبراطورية رجال الأعمال (2)

ناصف ساويرس.. "الوطنى" و"جمال مبارك" وضعوه على خارطة أغنياء العالم

محمد نصار 07 يونيو 2015 14:18

الضلع الثانى فى مثلث الأسرة المحتكرة للاقتصاد المصرى "آل ساويرس"، وكغيره من إخوته، فقد ناله نصيب من أموال الدولة، وربما يكون هو الأكبر، من خلال الامتيازات التى تحصل عليها من مبارك ورجاله، والتى لا يزال يتحصل عليها حتى الآن.

 

قد يبدو للبعض من قلة ذكر إسم ساويرس" target="_blank">ناصف ساويرس فى الإعلام، أنه أقل ثراء من أخيه نجيب، إلا أنه فى الحقيقة أغنى من أخيه الأكثر شهرة بين أبناء العائلة، ففى عام 2007، قدرت مجلة "فوربس" ثروته ب 3.9 مليار دولار، وارتفت بشكل غير طبيعى، يكاد يصل إلى الضعف فى عام 2015، حيث بلغت 6.3 مليار دولار، ليحتل المركز الرابع بين أثرياء العرب، والـ 225 على مستوى العالم.

 

التضخم الهائل فى ثروة ناصف لم يأت من فراغ، ولكن دوره بالحزب الوطنى مكنه من ذلك، فاستطاع تزامنا مع عضويته بالأمانة العامة للحزب الوطني المنحل، الانطلاق في قطاع الأسمنت والأسمدة والهياكل الحديدية في شركة أوراسكوم للصناعة، واشترى الأسهم المطروحة لشركتين تابعتين للدولة في القاهرة والإسكندرية، وحصل علي مساحة كبيرة من الأرض في العين السخنة بالسويس لإنشاء الشركة المصرية للأسمنت ومصنع الأسمدة وميناء للتصدير، طبقًا لدراسة للباحث خالد جلالة التي أعدها فى مجلة الأهرام العربي ومنعت من النشر .
 

وقاد ناصف "لوبي” من تسعة مصانع قطاع خاص محكترة لرفع أسعار الأسمنت بالسوق المصري من 180 جنيهًا إلي 550 جنيهًا للطن، وتم تغريمه عشرة ملايين جنيه لممارسته أنشطة احتكارية في مجال الأسمنت، وكان هذا الحكم في عام 2008.



نجح عبر شركة أوراسكوم للأغذية والتوريدات أن يحصل عام 1994 علي توكيل ماكدونالدز الشهير للمطاعم الأمريكية، ودخل شريكًا بحصة 9، 9% في شركة تكساس الأمريكية للصناعات التي تعمل في المعدات الثقيلة والأسمنت والتجميع.

 

صفحة ساويرس" target="_blank">ناصف ساويرس لم تخل من وجود جمال مبارك، فحققت نيابة الأموال العامة في أقوال عدد من المسؤولين عن العقد الموقع بين هيئة موانئ البحر الأحمر وشركة تنمية ميناء العين السخنة التي يملكها الأول، وكان الاتهام أن الحكومة تحملت مبلغًا قدره 850 مليون جنيه في الإنشاءات، وأن العقد وملاحقه جاءت مجحفة بحقوق الدولة، ومكنت الشركة علي الميناء بالكامل علي حساب حقوق وصلاحيات هيئة موانئ البحر الأحمر.

 

وبالرغم من قيام ثورة 25 يناير لتنادى بالحرية والعدالة فى توزيع الثروة، إلا أن الرأسماليين لا يزالون يحظون بكل شىء، ففي منتصف نوفمبر عام 2014 أعلن الدكتور محمد اليماني، المتحدث الإعلامي لوزارة الكهرباء، توقيع عقد بالأمر المباشر بين الوزارة ورجل الأعمال ساويرس" target="_blank">ناصف ساويرس رئيس شركة أوراسكوم للإنشاء، لبناء أول محطة كهرباء تعمل بالفحم بتكلفة تصل إلى 3.5 مليار دولار.

 

والمشروع في محافظة البحر الأحمر، لإنتاج ما بين 2000 و3000 ميجاوات بحجم استثمارات يتعدى 20 مليار جنيه.

 

اقرأ أيضًا :

  • تعليقات فيسبوك
  • اعلان