رئيس التحرير: عادل صبري 11:14 مساءً | الأربعاء 12 ديسمبر 2018 م | 03 ربيع الثاني 1440 هـ | الـقـاهـره 22° غائم جزئياً غائم جزئياً

فيديو."الشورى" فى انعقاد دائم لمحاكمة قادة "الانقلاب"

دعا لعودة مرسي للحكم..

فيديو."الشورى" فى انعقاد دائم لمحاكمة قادة "الانقلاب"

عبدالغنى دياب 22 يوليو 2013 14:35

قرر مجلش الشورى فى جلسته بميدان رابعة العدوية اليوم ، بكامل هيئته النيابية، رفض كل ماترتب على بيان الانقلاب العسكرى الدموى، على حد وصف البيان الذى ألقاه النائب جمال حشمت .

و أكد المجلس على ضرورة عودة الرئيس الشرعي للبلاد،  الدكتور محمد مرسي، ورفض تعطيل الدستور، وحل مجلس الشورى.
وقرر اعتبار جلساته فى وضع دائم الانعقاد، محملا المسؤولين عن الانقلاب، خصوصا وزارة الداخلية تبعات ماوقع من أحداث عنف وقتل تعرض له الأطفال والنساء.
ودعا المجلس فى بيانه قادة القوات المسلحة، وضباطها الشرفاء، إلى التمسك بالشرعية الدستورية، وحماية إرادة الشعب، كما دعا البيان البرلمان الدولى والمنظمات البرلمانية،  لعقد جلسة طارئة لرفض الانقلاب وماترتب عليه، من حل لمجلس الشورى.
وقرر المجلس أيضا رفع قضايا أمام المحكمة الجنائية الدولية، والمحكمة الإفريقية ضد الانقلابين، وعدم الاعترف بأى نتائج ترتبت عليه.
وأدان المجلس الدور الأمريكى والعدو الصهيونى، فى مساعدة الجيش فى انقلابه على حد قول البيان، كما أدان مصادرة الحريات واعتقال الأبرياء، وعدم الالتزام بأى اتفاقيات أو معاهدات تعقدها حكومة الانقلاب.

وطالب المجلس على لسان جمال حشمت، وفى نهاية البيان قدم المجلس تعازيه ﻷسر الضحايا والمصابين الذين سقطوا فى مجزرة الحرس الجمهورى، ورمسيس، على حد وصفه.
وفيما يلي أبرز النقاط التي تضمنها بيان مجلس الشورى
رفض الانقلاب والتأكيد على عودة مرسي.
المطالبة بكسر الاختفاء القسري لمرسي والإفراج عنه.
رفض جميع الآثار المترتبة على الانقلاب العسكري.
المجلس في حالة انعقاد دائم لحين عودة مرسي.
المطالبة بإنهاء الانقلاب العسكري ورفض جميع توابعه.
تحميل وزير الداخلية، وقيادات الوزارة، ومن قادوا الانقلاب العسكري المسئولية الجنائية عن قتل وإصابة المتظاهرين.
دعوة قيادات وأفراد القوات المسلحة والشرطة إلى التمسك بالشرعية الدستورية.
دعوة البرلمان الدولي وبرلمانات العالم لجلسة طارئة لرفض الإنقلاب ورفض حل مجلس الشورى المصري.
المنظمات الحقوقية عليها أن تدافع عن المتظاهرين السلميين الذين قتلوا في الأحداث التي أعقبت عزل مرسي.
إدانة الدور المشبوه للولايات المتحدة الأمريكية وإسرائيل في الإطاحة بمرسي.
عدم الاعتراف بحكومة الانقلابيين والتشبث بحكومة هشام قنديل.
تأكيد المجلس على عدم اعترافه بأي التزمات مالية للحكومة الجديدة التي يرأسها حازم الببلاوي.
إدانة مصادرة الحريات، وإعادة فتح القنوات والإفراج عن جميع المعتقلين بعد الانقلاب
تقديم العزاء لأسر الشهداء والمصابين ومعاملتهم كشهداء ومصابي ثورة 25يناير.
المجلس في حالة انعقاد دائم لمراقبة التطورات في الموقف الحالي لحين عودة مرسي.

شاهد الفيديو:

http://www.youtube.com/watch?v=y4dodBCkKUM&feature=youtu.be

 

  • تعليقات فيسبوك
  • اعلان