رئيس التحرير: عادل صبري 11:18 صباحاً | السبت 20 أكتوبر 2018 م | 09 صفر 1440 هـ | الـقـاهـره 28° صافية صافية

ثوار يطاردون السيسي سياسيًا .. والمعارضة تنتفض بالشوارع

ثوار يطاردون السيسي سياسيًا .. والمعارضة تنتفض بالشوارع

الحياة السياسية

ألتراس نهضاوي

في ذكرى تنصيبه

ثوار يطاردون السيسي سياسيًا .. والمعارضة تنتفض بالشوارع

محمد المشتاوي 05 يونيو 2015 16:05

تعتزم الحركات الرافضة لعزل الدكتور محمد مرسي التظاهر في الذكرى الأولى لتولي الرئيس عبدالفتاح السيسي حكم البلاد للمطالبة بإسقاط حكمه، في الوقت الذي لا تميل فيه الحركات الثورية المشاركة في انتفاضة 30 يونيه وتعارض النظام الحالي النزول للشوارع مفضلة إصدار كشف حساب للرئيس عن فترة حكمه.

 

قال عبدالرحمن عاطف مؤسس حركة شباب 18 إن تحركاتهم في الشارع سوف تبدأ بقوة في يوم 8 يونيه – ذكرى تنصيب السيسي- ويستمر الحشد حتى يوم 30 يونيه و 3يوليو للمطالبة بإسقاط الحكم العسكري.

 

وأضاف لـ"مصر العربية" أن الوضع أصبح مزري، والاعتقالات أصبحت تطول الجميع بدون تفرقة لذلك عليهم أن يقاوموا استمرار النظام أكثر من هذا، على حد تعبيره،.

 

وكشف عاطف النقاب عن تنسيقات يجرونها مع حركات من أجل الفعاليات في الفترة المقبلة وخاصة حركة شباب ضد الانقلاب.

 

وأما أ. م أحد كابوهات ألتراس ربعاوي فأعلن تجهيزهم لمفاجئة للنظام يومي 9 يونيه و 11 يونيه المقبلين رافضا الكشف عن ملامحهما.

 

وتابع: " سيكون هناك تحرك نوعي على الأرض بدء من الأسبوع القادم، وستبهر الجميع".

 

وأكد أن مطلبهم الوحيد سيكون هو سقوط الحكم السيسي، ومحاسبته على ما ارتكبه في حق الشعب – بحسب قوله- .

 

قيادي في ألتراس نهضاوي يدعى عبدالرحمن أيضًا رأى أن يوم 8 يونيه المقبل سيكون فارقا، موضحا أن الرابطة ستشارك في تظاهرات بالشارع بمعظم قواها على مستوى الجمهورية.

 

ورفض عبدالرحمن أن يفصح عن أماكن تحركاتهم يوم ذكرى تولي السيسي الرئاسة، منوها بأن "نهضاوي" لا يعلن أبدا أماكن تحركاتهم ولكن يبلغ بها أعضاءه بشكل سري.

 

وأشار إلى أن التصعيد الثوري سيبدأ من تاريخ ذكرى تولي السيسي ويزيد بعده، بمشاركة جميع "سكاشن" الألتراس".

 

من جانب آخر أعلن خالد إسماعيل، عضو المكتب السياسى لحركة شباب 6 إبريل، أن الحركة حاليا تستعد لإصدار كشف حساب للرئيس عبدالفتاح السيسى، بعد مرور عام على توليه الحكم، وسترسله لوسائل الإعلام والأحزاب السياسية، فور الانتهاء منه مطلع الأسبوع المقبل، فضلا دعوتها لإضراب عن العمل يوم 11 يونيه.

 

وفي نفس السياق بيَّن  محمود عزت، عضو المكتب السياسى لحركة الاشتراكيين الثوريين، أن الحركة أطلقت منذ أيام حملة "السيسى 365 يوما"، ترصد خلالها ما حدث على مدى العام الماضى، وأنها ستعقد اجتماعات مع مختلف القوى السياسية خلال الأيام القادمة لبحث الخطوات الميدانية فى الشارع.

 

كما صرح حزب مصر القوية، أن الحزب يجهز حملة لكشف حساب الرئيس عبدالفتاح السيسى بعد مرور عام من توليه الحكم، وسيعلن عنها فى ذكرى تنصيبه ليبين ما لم ينفذه السيسي من وعوده.

 

وشهدت الفترة الماضية زيادة في المصادمات بين الحركات المعارضة لسلطة ما بعد 3 يوليو وقوات الأمن، وكان آخرها الأمس حيث قطع شباب ألتراس ربعاوي طريق ههيا بفاقوس بالشرقية في منتصف ليلة البارحة وأحرق سيارتي شرطة حاولتا فتح الطريق وذلك تنديدا باعتقال أحد أعضائهم.

 

فيما قطع شباب حركتي 18 وشباب ضد الانقلاب طريق رئيسي بالفيوم بالقرب من سجن دمو العمومى احتجاجا على استمرار اعتقال الثوار فيه.

 

اقرأ أيضًا:

  • تعليقات فيسبوك
  • اعلان