رئيس التحرير: عادل صبري 10:21 مساءً | الخميس 16 أغسطس 2018 م | 04 ذو الحجة 1439 هـ | الـقـاهـره 37° صافية صافية

قيادات كنسية تدرس سحب المحضر المحرر ضد "متضرري الأحوال الشخصية"

قيادات كنسية تدرس سحب المحضر المحرر ضد متضرري الأحوال الشخصية

الحياة السياسية

متضرري الأحوال الشخصية خلال تظاهرهم بالكاتدرائية أمس

بعد وساطة قبطية لاحتواء أحداث الكاتدرائية

قيادات كنسية تدرس سحب المحضر المحرر ضد "متضرري الأحوال الشخصية"

عبدالوهاب شعبان 04 يونيو 2015 15:58

 كشف هاني عزت مؤسس رابطة منكوبي الأحوال الشخصية، عن إجراء اتصالات مع قيادات كنسية داخل الكاتدرائية المرقسية بالعباسية، كمحاولة لسحب المحضر المحرر ضد 4 من أعضاء اتئلاف متضرري الأحوال الشخصية، على خلفية أحداث الكاتدرائية إبان عظة البابا تواضروس أمس الأربعاء.


 

وقال عزت: "إن التحرك للضغط من أجل سحب المحضر المحرر ضد كل من " عادل صدقي، سعيد فخري، مايكل عادل، وريمون صبحي"، يأتي في إطار إزالة الحرج التاريخي عن الكنيسة، جراء دخول سيارة شرطة للقبض على مسيحيين تظاهروا بالكاتدرائية".

 

وأضاف، في تصريح لـ"مصر العربية": "لا نريد تسجيل واقعة بهذا الشكل في تاريخ البابا تواضروس الثاني".

 

وتابع،  أن رابطة منكوبي الأحوال الشخصية، رفضت التظاهر داخل الكاتدرائية، للمطالبة بالحصول على حق الزواج الثاني، مؤكدًا على أن تصريحات الأنبا بولا، بشأن إشرافه على المجالس الإكليريكية بعد الهيكلة الجديدة، فجرت الأزمة من جديد، باعتباره لم يقدم حلولًا لأزمة الأحوال الشخصية، على مدار 26 عامًا داخل الكنيسة.

 

 وأشار، إلى أن تدخل سكرتارية البابا تواضروس أمس، زاد المشهد تعقيدًا، لافتًا إلى أن البطريرك كان يمكنه احتواء بالموقف، بعبارة واحدة" سأسمتع لكم بعد انتهاء العظة الأسبوعية، لكن ذلك لم يحدث".

 

واستطرد: "ليس هناك حل الآن، والقنبلة الموقوتة تنفجر تدريجيًا في وجه البابا تواضروس، بعد تعهداته فور مجيئه للكرسي المرقسي، بوضع حلول للأزمة، دون أن يتغير شيء على مدار عامين".

 

يشار إلى أن 4 من ائتلاف متضرري الأحوال الشخصية، يخضعون الآن لتحقيقات النيابة، بتهمة إثارة الشغب بالكاتدرائية، على خلفية ما جرى أمس بالكنيسة، واضطر البابا تواضروس لإلغاء عظته الأسبوعية.

 

اقرأ أيضًا:

  • تعليقات فيسبوك
  • اعلان