رئيس التحرير: عادل صبري 05:44 مساءً | الأحد 16 ديسمبر 2018 م | 07 ربيع الثاني 1440 هـ | الـقـاهـره 22° غائم جزئياً غائم جزئياً

4 سنوات فى محاكمة القرن..العادلى براءة ومبارك مدان لـ5 نوفمبر

4 سنوات فى محاكمة القرن..العادلى براءة ومبارك مدان لـ5 نوفمبر

الحياة السياسية

مبارك أثناء المحاكمة

4 سنوات فى محاكمة القرن..العادلى براءة ومبارك مدان لـ5 نوفمبر

نادية أبوالعينين 04 يونيو 2015 15:56

بدأ اليوم الفصل الأخير من محاكمة مبارك فى قضية قتل المظاهرين، بإلغاء الحكم الصادر من محكمة جنايات القاهرة، ببراءة الرئيس المخلوع وإعادة محاكمته فى تهمة واحدة وهي: "الاشتراك فى القتل العمد بحق المتظاهرين"، وتحديد جلسة 5 نوفمبر المقبل.

 

وأٌسدل الستار على اتهام كلا من حبيب العادلى و6 من مساعديه، وعلاء جمال مبارك، بتأييد محكمة النقض الأحكام ببرائتهم، لتتصبح بذلك الأحكام الصادرة بحقهم باتة لا يجوز الطعن عليها.

 

بدأت قصة محاكمة مبارك منذ 4 سنوات، فى 16 فبراير 2011، ببدء النيابة العامة التحقيق فى قضية الانفلات الأمنى وقل المتتظاهرين متهمة فيها حبيب العادلى ومعاونيه، وبدء التحقيق معهم فى 27 فبراير 2011، وأحيلت الدعوى فى 23 مارس لمحكمة الجنايات.

 

مبارك ينضم للقضية

 

ظل مبارك لشهرين كاملين مقيما فى شرم الشيخ، على الرغم من المطالبات بمحاكمته، وبلغ الغضب الشعبى مداه بعد إذاعة خطاب صوتى له بثته قناة العربية فى إبريل 2011، كرر فيه تبرئة نفسه، فخرجت مظاهرات فى 8 إبريل للمطالبة بمحاكمته، فبدأ التحقيق معه فى 12 إبريل، وقرر النائب العام فى اليوم التالى حبسه 15 يوما، على ذمة التحقيق مع إبقائه قيد الحراسة فى المستتشفى لظروف مرضه، وأُحيل للمحكمة الجنائية فى 24 مايو،
 

فى 25 يوليو 2011، أحال القاضى عادل عبد السلام، قضية العادلى إلى نفس الدائرة التى ستنظر قضية مبارك، انتتظر الجميع حتى 3 أغسطس 2011، ليرى المصريون مبارك داخل القفص في أكاديمية الشرطة، وفى اليوم التالى بدأ فض الأحراز فى قضية العادلى، وفى 15 أغسطس قرر المستشار أحمد رفعت وقف البث المباشر لوقائع الجلسات.
 

جلسات الاستماع للشهود بدأت منذ 5 سبتمبر 2011، وفى 11 سبمبر كان من المقرر الاسماع لشهادة المشير طنطاوى، لكنه لم يحضر، وفى اليوم التالى استمعت المحكمة لشهادة عمر سليمان، وفى 14 سبتمبر لمنصور العيسوى، وزير الداخلية السابق، ثم محمود وجدى فى يوم 15 سبتمبر,

 

حضر المشير طنطاوى فى جلسة 24 سبتمبر للإدلاء بشهادته، وقدم دفاع الضحايا طلب رد المحكمة، لكنه رفض فى 28 سبتمبر، واستمرت الجلسات.
 

مرافعات

 

وعلى مدى 3 أيام بدأت النيابة مرافعتها من 3 يناير 2012، وفى 9،10 يناير جرت مرافعات دفاع المدعين بالحق المدنى، وفى 17، 18، 19، 21، 22يناير استمعت المحكمة لدفاع مبارك ونجليه، بدأت مرافعات دفاع العادلى بعدها فى أيام 23، 24، 26، 28، 29، 30 يناير .

 

بدأ دفاع معاونى حبيب العادلى منذ 31 يناير، واستمر الدفاع حتى 16 فبراير، عقب المدعين بالحق المدنى والنيابة العامة فى جلسة 20 فبراير، و عقب دفاع المتهمين وحجز الدعوى للحكم.

 

المؤبد

 

صباح 2 يونيو 2012، حكمت المحكمة بإدانة مبارك والعادلى، بالسجن المؤبد، في جرائم القتل والشروع في القتل، وبرأت منها مساعدي العادلي، كما بٌرأ العادلى ومعاونيه من تهم الإتلاف العمدى للمال العام، وانقضاء الدعوى الجنائية ضد مبارك ونجليه وحسين سالم فى جنايتى استخدام النفوذ وتقديم الرشوى، لمضى المدة المسموح خلالها إقامة الدعوى، وبرأ مبارك من تهمة استغلال النفوذ فى قضية تصدير الغاز.

 

طعن المتهمون المدانون على الشق المتعلق بإدانتهما، وكذلك طعنت النيابة العامة على أحكام البراءة وانقضاء الدعوى الجنائية، ونظرت الطعون فى محكمة النقض بدء من 23 ديسمبر 2012، وصدر الحكم فى 13 يناير 2013، بقبول جميع الطعون المقدمة إلى المحكمة وإعادة المحاكمة أمام دائرة أخرى.

 

إعادة المحاكمة

 

حددت محكمةة استئناف القاهرة جلسة 13 إبريل 2013، لنظر أولى جلسات إعادة المحاكمة، أمام المستشار مصططفى حسن عبد الله، ولكنه تنحى فى أول جلسة، وحول القضية إلى دائرة أخرى برئاسة المسشار محمود كامل الرشيدى.

 

وفى أولى الجلسات أمام محمود كامل الرشيدى فى 11 مايو، أعلن تأجيلها حتتى 8 يونيو 2013، ولكن بسبب الحالة الأمنية بعد 30 يونيو أجلتت مرة أخرى إلى 25 أغسطس، تلك الجلسة التى رٌفض فيها إخلاء سبيل العادلى، وأجلت لـ14 سبتمبر للإصلاع على إحراز القضية

 

خصصت المحكمة جلسة 19 أكتوبر لسماع شهادة مراد موافى، وفى 21 أكتوبر لكلا من اللواء حسن الروينى، والمقدم عمر الدرينى، رئيس مباحث سجن المنيا، ونٌقش كلا من أحمد نظيف، ثم السفيرة وفاء نسيم مساعد وزير الخارجية، فى مكاتبات الوزارة للداخلية، ومناقشة شاهد الاثبات العقبد محمد جلال، بأمن الدولة، ونٌقش كلا من اللواء مرتضى ابراهيم عبد الرحمن، مساعد وزير الداخلية لقطاع الشئون الفنية، واللواء أحمد عزر محمد احمد، مدير الإدارة العامة للمتبعة بمكتب العادلى.

 

وبجلسة 11 يناير 2014 استمعت المحكممة لشهادة اللواء محمد فريد التهامى، ثم شهادة إبراهيم عيسى، وفى 8 فبراير كانت هادة حمدى بدين، والمهندس عمرو بدوى، الرئيس التتنفيذى لجهاز الاتصالات.

 

بدأت مرافعات النيابة فى جلستى 22، 25 مارس، وأعقبها دفاع المتهمين، والتى استتمرت حتى 13 اغسطس، وحجزت القضية للحكم فى 27 سبتمبر، لكنه مد أجلها لـ29 نوفمبر، والتى قضت فيها ببراءة مبارم فى قضية تصدير الغاز، وانقضاء الدعوى الجنائية فى قضبية قضية قتل المتظاهرين، وبراءة العادلى ومعاونية فى قضيى قتل المتظاهرين.

 

وقضت اليوم محكمة النقض بتأييد براءة العادلى ومساعديه من تهمة قتل المتظاهرين ونقض حكم براءة مبارك من نفس التهمة، وهو ما يعنى تأجيل براءة مبارك بحكم بات يصدر من محكمة النقض يوم ٥ نوفمبر.

 

اقرأ أيضا:

  • تعليقات فيسبوك
  • اعلان