رئيس التحرير: عادل صبري 01:38 صباحاً | الخميس 13 ديسمبر 2018 م | 04 ربيع الثاني 1440 هـ | الـقـاهـره 22° غائم جزئياً غائم جزئياً

حقوق الإنسان والإرهاب وأمن إسرائيل.. أبرز قضايا مؤتمر السيسى ميركل

حقوق الإنسان والإرهاب وأمن إسرائيل.. أبرز قضايا مؤتمر السيسى ميركل

الحياة السياسية

ميركل والسيسى

حقوق الإنسان والإرهاب وأمن إسرائيل.. أبرز قضايا مؤتمر السيسى ميركل

محمد نصار 03 يونيو 2015 14:48

انتهى لقاء الرئيس عبدالفتاح السيسى والمستشارة الألمانية أنجيلا ميركل بالعاصمة الألمانية برلين، اليوم الأربعاء، منذ قليل، وعقدا مؤتمرا صحفيا، تناول أهم القضايا التى ناقشها الطرفان، وكان أبرزها وضع المنظمات المدنية وحقوق الإنسان بمصر، وأحكام الإعدام، والتعاون الاقتصادى بين البلدين، والوضع في سيناء وتأثيره على أمن إسرائيل.

 

سيناء وأمن اسرائيل

 

قالت ميركل إنها ناقشت مع السيسى عددا من القضايا، على رأسها قضية الأمن فى سيناء، وطرق مواجهة الجماعات الإرهابية، وتأثير ذلك على أمن إسرائيل، معربة عن دعمها العسكرى لمصر التى قطعت شوطا كبيرا فى تحقيق استقرار سيناء، لمواجهة مليشيات التطرف والإرهاب.

 

وأوضح السيسى أنه لولا الشعب المصرى، الذى خرج بالملايين من أجل محاربة الفاشية الدينية لضاعت مصر، وتحول شعبها إلى مجرد لاجئين لدى دول أخرى، مؤكدا أن هذا لن يحدث، فالجيش المصرى لديه علاقة وطيدة بشعبه، يكاد يتميز بها عن دول العالم الأخرى.

 

حقوق الإنسان

 

وأعربت ميركل عن قلق ألمانيا حول أوضاع حقوق الإنسان فى مصر، وقائلة: "أتمنى أن تحل مشاكل حقوق الإنسان فى مصر، من أجل إيضاح صورتها الحقيقية لنا وللعالم".

 

وبين السيسى أن مصر لديها قصور فى إيصال الرسالة الحقيقية للعالم، فالوضع فى مصر صعب للغاية، وهذا الإرهاب الذى نواجهه لا يمثل خطرا علينا فقط، وإنما هو خطر على أوروبا والعالم أجمع، ونحتاج إلى المساعدة فى هذا الشأن.

 

منظمات المجتمع المدنى

 

ورد السيسى على تساؤل ميركل حول المنظمات الألمانية التى أوقف نشاطها فى مصر، والأحكام التى صدرت بحق عدد من العاملين بها، بقوله إن هذا الأمر حدث فى مرحلة ثورية، لا تخضع للمعايير العادية، وفى مرحلة تحول، والمنظمات الألمانية التى تعمل فى مصر، لها كل التقدير والاحترام، وإذا سمح لنا القانون باتخاذ إجراء إيجابى بشأنه فلن نتردد فى هذا.

 

أحكام الإعدام

 

بالرغم من الحديث حول أحكام الإعدام بين ميركل والسيسى في بداية المؤتمر، فإن الأخير تلقى سؤالا من محرر صحيفة "دى فلت" حول إعدام الرئيس الأسبق محمد مرسى، وموعد تنفيذه، وأجاب السيسى قائلا: "مرسى كان منتخبا بطريقة ديمقراطية، لكن الشعب الذى أعطاه نسبة 51% ثار عليه، ولا أود التعليق على أحكام القضاء، فالقضاء المصرى له استقلالية، ولكن أحكام الإعدام الصادرة فى أول درجة من درجات التقاضى، ويعقبها سلسلة طويلة من الإجراءات".

 

وحول الإعدامات الأخرى أكد السيسى أن معظمها بأحكام غيابية، تسقط بمجرد مثول المتهمين أمام المحكمة، وتبدأ إجراءات تقاض جديدة، طبقا لقانون جنائى وفقا للمعايير العالمية، وليس خاصا بمصر وحدها.

 

الدعم الاقتصادى

 

أعلنت ميركل عن ترحيبها بالتعاون الاقتصادى بين الجانبين، مشيرة إلى أن مصر دولة مهمة فى الشرق الأوسط، وعلى الرغم من خلافنا حول عدد من القضايا، فإننا يمكن أن نصل لاتفاق حول الأمور الاقتصادية، وسيكون هناك لقاء غدا الخميس بين الرئيس السيسى ووزير الاقتصاد الألمانى.

 

نقل التكنولوجيا الألمانية

 

أعربت ميركل خلال لقائها السيسى رغبتها فى نقل التكنولوجيا الألمانية إلى مصر، فى إطار توثيق الجهود بين البلدين، وأشاد السيسى بالحضارة التى صنعها الشعب الألمانى، موضحا أن المصريين يريدون إنشاء حضارتهم.

 

سوريا وليبيا

 

كانت علاقات مصر مع دول الجوار، وعلى رأسها سوريا وليبيا، ضمن أجندة مباحثات البلدين، فميركل حاولت معرفة الصورة الحقيقية للعلاقة بين مصر والدولتين، وتحدث السيسى عن أن مصر حريصة على دعم استقرار المنطقة.

 

فلسطين

 

وأشارت ميركل إلى القضية الفلسطينية، وأنها ناقشتها مع السيسى، لكن الأخير لم يأت على ذكرها خلال كلمته.

 

اقرأ أيضا:

 

  • تعليقات فيسبوك
  • اعلان