رئيس التحرير: عادل صبري 09:03 مساءً | الأربعاء 15 أغسطس 2018 م | 03 ذو الحجة 1439 هـ | الـقـاهـره 37° صافية صافية

الديمقراطي الاجتماعي: التهجير القسري جريمة لا تسقط بالتقادم

الديمقراطي الاجتماعي: التهجير القسري جريمة لا تسقط بالتقادم

الحياة السياسية

د. محمد أبو الغار رئيس الحزب

الديمقراطي الاجتماعي: التهجير القسري جريمة لا تسقط بالتقادم

عبدالغنى دياب 03 يونيو 2015 10:17

أدان محمد عرفات، المتحدث الإعلامي باسم حزب "المصري الديمقراطي الاجتماعي"، عمليات التهجير القسري التي وقعت بحق بعض المواطنين المسيحيين في الأيام الماضية في محافظتي بني سويف والمنيا، مشيرا إلى أنها ضد الدستور المصري الذي ينص فى المادة 63 على حظر التهجير القسري التعسفي للمواطنين بجميع صوره وأشكاله.

وقال عرفات، فى تصريح صحفى اليوم الأربعاء، إن مخالفة ذلك جريمة لا تسقط بالتقادم، كما ينص فى المادة 62 من الدستور، على أن للمواطنين المصريين حرية التنقل والإقامة، وفى المادة 53 ينص على أن المواطنين، سواء لدى القانون، وهم متساوون فى الحقوق والحريات ولا تمييز بينهم بسبب الديانة أو العقيدة.

 

وأضاف عرفات أن هذه العقوبات الجماعية التي تقرها مجالس عرفية بالمخالفة للدستور والقانون، وأحيانا كثيرة بعلم وموافقة مسئولين في أجهزة الدولة، تمثل انتهاكا لمبدأ المواطنة وأن جميع المواطنين سواسية أمام القانون لا فرق بينهم على أساس العرق أو الجنس أو الدين، لاسيما وأن العقوبات التي تقرها المجالس العرفية تمثل إلغاء لإنسانية المواطن وكرامته وقهر له وتجعله يعيش كمواطن من الدرجة الثانية، مهددا طوال الوقت.

 

وأشار المتحدث الإعلامي باسم "المصري الديمقراطي" إلى أن اللجوء للجلسات العرفيه بدلا من القانون حل لا يزيل أصل المشكلة، ولكن يزيد من الاحتقان العام، وهو ليس حلا عادلا، حيث إن القوى هو من يفرض قراراته، مشيرا إلى أن الأفضل هو اللجوء للقضاء العادى وإذا أخطأ مواطن مهمن كان يعاقب هو فقط بالقانون بدون عقاب جماعي.

 

 وبدأت أحداث فتنة طائفية بكفر درويش ببني سويف، الأسبوع الماضي، عندما نشر شاب قبطي يدعى أيمن يوسف مرقص، 28 عاما، عبر حسابه على موقع التواصل الاجتماعي "فيس بوك" من مقر إقامته بالأردن، صورا مسيئة للإسلام والرسول كانت كفيلة بإشعال غضب المسلمين في قريته، وهاجم العشرات من شباب القرية أسرة الشاب القبطي.

 

اقرأ أيضا:

 

  • تعليقات فيسبوك
  • اعلان