رئيس التحرير: عادل صبري 05:47 صباحاً | الاثنين 22 أكتوبر 2018 م | 11 صفر 1440 هـ | الـقـاهـره 33° صافية صافية

باعتقال البر وغزلان.."نصاب" الإرشاد يكتمل والمفاوضات تغلق

باعتقال البر وغزلان..نصاب الإرشاد يكتمل والمفاوضات تغلق

الحياة السياسية

الإخوان في السجون

باعتقال البر وغزلان.."نصاب" الإرشاد يكتمل والمفاوضات تغلق

جبر المصري 02 يونيو 2015 09:11

أعلن المتحدث الرسمي للإخوان في الساعات الأولى لفجر اليوم الثلاثاء، اعتقال قوات الأمن للدكتور محمود غزلان، والدكتور عبد الرحمن البر القياديين بالجماعة.


 

وتشير مصادر إلى أن إلقاء القبض على القياديين الإخوانيين كان في مدينة 6 أكتوبر، وهو نفس المكان الذي ألقي القبض فيه على الدكتور محمد وهدان مسؤول التربية بالجماعة قبل أيام.


وبحسب المصادر فإن بضبط القياديين غزلان، والبر، يغلق النظام الحالي كل أبواب التفاوض مع الجماعة، لأنهما محسوبان على "الحرس القديم" للجماعة وهو المعروف بتمسكه بالسلمية في مقاومة النظام الحالي.


قبل أيام حدثت أزمة داخل الصف الإخواني بين "الحرس القديم" ومنه غزلان والبر، وبين "المكتب الجديد" وعلى رأسهم محمد كمال الذي تؤكد مصادر أنه القائم حاليًا بأعمال مرشد الإخوان.


الأزمة التى يشار إلى أن من أهم أسبابها خلاف التيارين "القديم والجديد" في الجماعة حول المسار الذي سيتبعونه في الأيام المقبلة لمواجهة النظام الحالي.


كما أكدت مصادر أن الأزمة فى الجماعة انتهت بعد اجتماع اسطنبول والذي حضره ممثلون عن التيارين المتنازعين، وانتهى الاتفاق إلى انتخابات جديدة للإرشاد والشورى خلال شهور، والاتفاق على أن يكون التعامل في الفترة المقبلة مع النظام في مصر ما بين السلمية والثورية.


وباعتقال البر وغزلان يزيد عدد أعضاء مكتب إرشاد ما بعد ثورة الخامس والعشرين من يناير بالسجون إلى 10 أعضاء هم محمد بديع مرشد الجماعة، وخيرت الشاطر، ورشاد البيومى، ومصطفى الغنيمى، وحسام أبو بكر، ومحمد وهدان، وعصام الحداد، ومحمد علي بشر، وعبد الرحمن البر، ومحمود غزلان، ليكتمل النصاب القانوني لإجازة القرارات من مكتب الإرشاد، خلف القضبان.


ويوجد بالخارج 10 محمود عزت، ومحمد كمال، وعلى بطيخ، ومحمود حسين، وحسين إبراهيم، ومحيي حامد، وأسامة نصر الدين، ومحمد عبد الرحمن، ومحمد أحمد إبراهيم، وعبد العظيم أبو سيف.


كما أن اعتقال البر وغزلان جاء قبل ساعات من سفر الرئيس عبد الفتاح السيسي إلى ألمانيا، برفقة عدد الفنانين والفنانات، وبعد أن رفض رئيس البرلمان الألماني لقاءه، اعتراضًا على سياساته في مصر.


متحدث الإخوان أكد أن القبض على قياديي مكتب الإرشاد لن يثنيهم عن مواصلة طريقهم في مواجهة ما أسماه "انقلاب عسكري" وأنهم مستمرون في حراكهم.


 

 

اقرأ أيضًا:

  • تعليقات فيسبوك
  • اعلان