رئيس التحرير: عادل صبري 04:33 صباحاً | الخميس 18 أكتوبر 2018 م | 07 صفر 1440 هـ | الـقـاهـره 28° صافية صافية

هيكل: النخبة والمثقفون الـ"متحولون"خطر على مصر

هيكل: النخبة والمثقفون الـمتحولونخطر على مصر

الحياة السياسية

اسامة هيكل - ارشيفية

هيكل: النخبة والمثقفون الـ"متحولون"خطر على مصر

القاهرة - اخبار مصر 21 يوليو 2013 04:57

أكد الدكتور أسامة هيكل وزير الاعلام الاسبق أن أخطر ما يواجه مصر هم "النخبة" و عدد كبير من المثقفين لانهم دائما ما يكونوا "متحولون" وهذا ما حدث عقب ثورة 25 يناير التي كانت بدون أي قيادة أو تنظيم مثل جماعة الاخوان المسلمين.

و أشار أن الاخوان هم أول من اخترعوا مصطلح "يسقط حكم العسكر" و ليس الشعب , وقال "أستغرب من ممن يصنفوني بأنني تابع للعسكر" و العسكر سلموا السلطة للرئيس منتخب في 30 يونيو 2012.
و أضاف لبرنامج "فى الميدان" على قناة التحرير السبت ان "الدكتور محمد مرسى الرئيس المعزول غدر بالمشير محمد حسين طنطاوى و الفريق سامى عنان , و القوات المسلحة لم تنقلب على مبارك لكنهم استجابوا لضغوط الشعب المصري"
و شدد أن المشير طنطاوي والفريق سامى عنان أكدوا لمبارك أن الموقف كان صعب للغاية و أنه ينبغي عليه الرحيل.
و عن توليه وزارة الاعلام قال أن الدكتور عصام شرف رئيس الوزراء الاسبق هو من رشحه لمنصب وزير الاعلام ,قائلا " طبيعة مهمتي كوزير للإعلام هي الاتصال بمختلف الاطراف في الدولة "
و عن حرية الاعلام في عهد المجلس العسكري قال " لم تصدر أي أوامر من المجلس العسكري لمنع ظهور أي شخص و طوال مدة الـ5 شهور التي توليت فيها المنصب لم أتلقى أتصالا واحد من المشير له علاقة بالتدخل فى شئون الاعلام "
و تابع "لم أكن مسئول عن ظهور تابعي التيار الإسلامي والاخوان , و لكن هم من ظهروا فى الساحة السياسية بقوة " قائلا عن أسلوبه فى إدارة الوزارة " وضعت سياسة اعلامية ترفض الاقصاء"
و أكد أن فترة حكم المجلس العسكري كانت مليئة بالأكاذيب من أطراف متعددة كان على رأسها جماعة الاخوان بهدف تشويه عدد من الشخصيات التي كانت تعمل بإخلاص لمصلحة الوطن
و شدد هيكل أنه كان من الرافضين لوجود وزارة الاعلام لكنه برر قبول المنصب في تلك الفترة قائلا "إلغاء وزارة الاعلام تسببت في عملية من الفوضى و الاحتجاجات الفئوية للعاملين فى ماسبيرو"
و عن شائعات انتشرت عن توسطه لتتولى زوجته الصحفية "أمل فوزى" منصب رئيس تحرير مجلة "نصف الدنيا" قال " زوجتي هى صحفية ماهرة وتولت رئاسة مجلة نصف الدنيا بسبب كفاءتها " , و ما أثير عن وجود واسطة فى ذلك "عبث" و "شائعات" , و أكد أن مجلس الشورى في عهد الاخوان رشحوا زوجته لرئاسة مجلة نصف الدنيا بعد تركه وزارة الاعلام.
و أضاف أنه فى حال توليه وزارة الاعلام مرة أخرى فأنه سيتبع نفس سياسته القديمة قائلا ""أنا لم أخطئ فى قرار واحد خلال الفترة التي توليت فيها المنصب"
و شدد هيكل أنه طلب من كافة وسائل الاعلام عقب أحداث ماسبيرو تحرى الدقة و إتباع الحكمة لمصلحة مصر , و أنه تم اتهامه في الاحداث و استجوابه
و نوه هيكل الى غياب المصداقية فى الصحافة المصرية قائلا " أرفض ترأس تحرير أى صحيفة متواجدة حالية على الساحة لان حالة الصحافة في مصر تسوء لانعدام المصداقية"
و عن قناة الجزيرة مباشر مصر قال أنها قناة تعادى مصر و لو تولى المنصب مرة اخرى لباشر في إغلاقها.

  • تعليقات فيسبوك
  • اعلان