رئيس التحرير: عادل صبري 01:52 مساءً | الأربعاء 15 أغسطس 2018 م | 03 ذو الحجة 1439 هـ | الـقـاهـره 37° صافية صافية

توتر بسيدي جابر خوفًا من مواجهات بين مؤيدي مرسي ومعارضيه

توتر بسيدي جابر خوفًا من مواجهات بين مؤيدي مرسي ومعارضيه

الحياة السياسية

صورة ارشيفية

توتر بسيدي جابر خوفًا من مواجهات بين مؤيدي مرسي ومعارضيه

أ ش أ 20 يوليو 2013 09:06

سادت حالة من التوتر بمحيط منطقة سيدي جابر بعد تجاوز عدد من المشاركين في مسيرة لأنصار الرئيس المعزول محمد مرسي محطة التوقف المعلن عنها -  بمنطقة سبورتنج ـ وبلوغها منطقة سيدي جابر حيث يحتشد آلاف من مؤيدي خارطة طريق القوات المسلحة.

 

وانتشرت مجموعات من اللجان الشعبية والنشطاء في الشوارع الجانبية محاولين الوصول إلى كورنيش الإسكندرية - حيث مسيرة الإخوان - لتدارك أية أشكال من الاشتباكات، فيما لا تزال القوات المسلحة مرابطة بتمركز مركبات وأفراد تابعين لها بعدة شوارع ومغلقين لشارع المشير أحمد إسماعيل - الذي شهد اشتباكات مستهل الشهر الجاري راح ضحيتها عشرات القتلى ومئات المصابين - حيث دعمت تواجدها بالحواجز المرورية والأسلاك الشائكة.

 

وعلى الجانب الآخر استمر تواجد أفراد ومركبات تابعة لمديرية أمن الإسكندرية كإجراء وقائي لمنع وقوع أية اشتباكات أو احتكاكات بين المواطنين وتم تعطيل الحركة المرورية بطريقي (أبو قير، والكورنيش) الرئيسيين؛ بسبب الإجراءات الأمنية ومسيرة أنصار جماعة الإخوان المسلمين التي انطلقت من ساحة مسجد القائد إبراهيم.

 

وقامت قوات الأمن باحتواء الموقف بعد أن حاول بعض النشطاء تعطيل حركة ترام المدينة القادمة من منطقة القائد إبراهيم محملة بمن شاركوا في أداء صلاة التراويح لتستكمل المسيرة بعد أن انخفضت كم الحركة المرورية والمواصلات.

 

وكان المكتب الإداري لجماعة الإخوان المسلمين بالإسكندرية أعلن صباح أمس الجمعة، أن المسيرات المسائية التي امتدت حتى أولي ساعات صباح اليوم السبت، ستنتهي بمنطقة سبورتنج؛ إلا أن مئات من المشاركين في المسيرات المؤيدة للرئيس المعزول محمد مرسي تجاوزت حد التوقف وبلغت منطقة سيدي جابر سيرًا على الأقدام وبالسيارات التي حملت صور المعزول.

  • تعليقات فيسبوك
  • اعلان