رئيس التحرير: عادل صبري 07:22 مساءً | الجمعة 14 ديسمبر 2018 م | 05 ربيع الثاني 1440 هـ | الـقـاهـره 22° غائم جزئياً غائم جزئياً

مسيرات لمؤيدي مرسي إلى مقرات إعلامية وأمنية حيوية بالقاهرة

مسيرات لمؤيدي مرسي إلى مقرات إعلامية وأمنية حيوية بالقاهرة

الأناضول 19 يوليو 2013 20:36

تحركت مسيرات مؤيدة للرئيس المصري المعزول محمد مرسي مساء اليوم الجمعة، نحو مقار وأماكن حيوية بالقاهرة، بينها مقار إعلامية وأمنية مثل وزارتي الدفاع والداخلية ونادي الحرس الجمهوري الذي شهد أحداث دموية مؤخرا.

 

وسمحت قوات الجيش المصري المتواجدة في شارع صلاح سالم (شرقي القاهرة)، مساء الجمعة، للمتظاهرين المؤيدين لمرسي باستكمال مسيرتهم إلى مقر نادي ضباط الحرس الجمهوري (شرقي القاهرة) بعد منعها لساعات، حيث وصل المتظاهرون بالفعل لمقر النادي مع الساعة 18.00 تغ، للتنديد بسقوط عشرات القتلى برصاص الجيش في مظاهرة لمؤيدي مرسي أمام النادي فجر يوم الـثامن من شهر يوليو/ تموز الجاري. وقال الجيش في ذلك اليوم إن مجموعة مسلحة هاجمت قواته فجر ذلك اليوم أمام نادي ضباط الحرس الجمهوري، وإن القوات كانت في حال دفاع عن النفس.

 

وقال أسامة ياسين وزير الشباب السابق والقيادي بجماعة الإخوان المسلمين التي ينتمي لها مرسي "إنه تم التفاوض مع قيادات الجيش المكلفة بتأمين المنطقة، وأكدوا لهم أن المظاهرة سلمية".

 

وأضاف أن المسيرة ستتظاهر لبعض الوقت أمام الحرس الجمهوري على أن تعود بعدها لميدان رابعة العدوية (شرقي القاهرة) المقر الرئيسي لاعتصام أنصار مرسي منذ يوم  28 يونيو/ حزيران الماضي.

 

 وقال شهود عيان إن مجموعة من المتظاهرين المؤيدين لمرسي بميدان النهضة أمام جامعة القاهرة (غربي القاهرة) انطلقوا مستقلين عدة حافلات عقب الإفطار في مسيرة متوجهة لمدينة الانتاج الإعلامي (غرب القاهرة ومقر عدد من القنوات الفضائية الخاصة).

 

وفي وقت سابق اليوم أعلن "التحالف الوطني لدعم الشرعية" المؤيد لمرسي في بيان عن انطلاق مسيرتين عقب صلاة التراويح،  من ميدان "رابعة العدوية"، حيث يحتشد أنصار مرسي، إلى وزارة الدفاع ومقر جهاز الأمن الوطني (جهاز استخبارات داخلي)، للتأكيد على مطالبهم بعودة مرسي للحكم، وسط مخاوف من اندلاع أعمال عنف.

 

وكان محمد البلتاجي، القيادي بجماعة الإخوان المسلمين، قال في تصريحات للصحفيين اليوم الجمعة بميدان "رابعة العدوية" إنه "عقب الإفطار ستكون الحشود أكثر وسنقول ماذا سنفعل بكل السبل السلمية من دون لجوء لعنف كما يروج البعض لازاحة الانقلاب الدموي"، مضيفا: "لن نشتبك .. لن تقتحم مؤسسات .. لن نرمي حجارة.. نحن مستمرون بشكل سلمي".

 

وتأسس التحالف الوطني لدعم الشرعية الشهر الماضي ويتشكل من أحزاب إسلامية، على رأسها حزب الحرية والعدالة (الحاكم سابقا) والوسط والأصالة والبناء والتنمية، إضافة إلى محاربين قدماء ونقابات مهنية وعمالية، وقال في بيان تأسيسه إن هدفه هو حماية "شرعية" الرئيس محمد مرسي بالوسائل القانونية والسلمية.

  • تعليقات فيسبوك
  • اعلان