رئيس التحرير: عادل صبري 10:52 صباحاً | الأحد 22 أبريل 2018 م | 06 شعبان 1439 هـ | الـقـاهـره 37° غائم جزئياً غائم جزئياً

لجان شعبية جديدة لتأمين "رابعة العدوية" و"النهضة"

لجان شعبية جديدة لتأمين رابعة العدوية والنهضة

الحياة السياسية

اعتصام ميدان النهضة

لجان شعبية جديدة لتأمين "رابعة العدوية" و"النهضة"

الأناضول 19 يوليو 2013 10:00

كثفت لجان التأمين الشعبية في ميدان "نهضة مصر" بمحافظة الجيزة، حيث يعتصم مطالبون بعودة الرئيس المصري المعزول محمد مرسي، من تواجدها على مداخل الاعتصام، وضاعفت أعداد أفراد الحراسة منذ الليلة الماضية، ضمن استعداداتها لمليونية "كسر الانقلاب" المقررة اليوم الجمعة للمطالبة بعودة مرسي إلأى منصبه.


كما قامت اللجان بزيادة المتاريس التي وضعتها على المداخل، منذ أكثر من أسبوعين؛ نظرا لتكرار الاعتداء على المعتصمين من مجهولين، وأحضرت سيارة كبيرة محملة بـ"الزلط"، حيث تم تعبئته في "أجوله" وضعت أمام المتاريس لمنع وصول الرصاص إلى داخل الميدان في حال إطلاق الرصاص على المعتصمين في الميدان منذ 17 يوما.


ومع الصباح، سادت موقع الاعتصام حالة من الهدوء الشديد بانتظار وصول مسيرات حاشدة بعد صلاة الجمعة من مساجد عديدة، مصطفى محمود والمغفرة والصباح ومشاري والتوحيد في محافظة الجيزة، على أن تنضم إليها مسيرات من جميع المساجد بعد صلاة الجمعة.


كما تتحرك مجموعة أخرى من المسيرات بعد صلاة العصر من عدد من المدن والأحياء القريبة من ميدان النهضة، مثل مسجدي خاتم المرسلين والاستقامة في الجيزة.


وبموازاة اعتصام ميدان نهضة مصر، يعتصم مؤيدون لمرسي أيضا في ميدان رابعة العدوية لليوم الـ22 على التوالي؛ للمطالبة بإنهاء ما يعتبرونه "انقلابا عسكريا"، وعودة ما يرونه "رئيسا شريعيا" محمد مرسي.


وفي ميدان رابعة العدوية أيضا، كثَّف القائمون على الاعتصام من تواجد اللجان الشعبية على مداخل ومخارج الميدان؛ تحسبا لأي اعتداء، فيما يسود الاعتصام حالة من الهدوء والترقب في انتظار وصول مسيرات من عدة أنحاء بالقاهرة وبقية المحافظات بعد صلاة الجمعة.


على الجانب الآخر من المشهد المصري، دعت حركات مؤيدة لعزل مرسي، جموع الشعب المصري إلى المشاركة في مليونية "النصر والعبور"، اليوم الجمعة؛ وذلك للحفاظ على "المكتسبات"، على أن يكون التجمع بشكل أساسي في ميدان التحرير بوسط القاهرة وأمام قصر الاتحادية الرئاسي، شرقا.


وكان الجيش المصري، وبمشاركة قوى سياسية ودينية، قد عزل الرئيس السابق محمد مرسي، المنتمي لجماعة الإخوان المسلمين؛ بدعوى الاستجابة لـ"نداء الشعب"، في إشارة إلى مظاهرات حاشدة اتهمته بالفشل في إدارة شؤون البلاد.


ومحمد مرسي هو أول رئيس مدني منتخب منذ إعلان الجمهورية في مصر عام 1953، وكان قد فاز في أول انتخابات رئاسية شهدتها مصر عقب ثورة 25 يناير/ كانون الثاني 2011، التي أطاحت بالرئيس المصري الأسبق حسني مبارك.

  • تعليقات فيسبوك
  • اعلان