رئيس التحرير: عادل صبري 10:27 مساءً | الخميس 16 أغسطس 2018 م | 04 ذو الحجة 1439 هـ | الـقـاهـره 37° صافية صافية

اليوم .. مليونية "كسر الانقلاب" لمؤيدي مرسي و"النصر" لمعارضيه

اليوم .. مليونية كسر الانقلاب لمؤيدي مرسي والنصر لمعارضيه

الحياة السياسية

مليونية مؤيدة لمرسي- ارشيفية

اليوم .. مليونية "كسر الانقلاب" لمؤيدي مرسي و"النصر" لمعارضيه

القاهرة - الأناضول 19 يوليو 2013 05:56

يشهد، اليوم الجمعة، فعاليات متعددة لرافضي ومؤيدي الإطاحة بالرئيس المصري محمد مرسي، تشمل مسيرات ووقفات احتجاجية، في القاهرة ومحافظات أخرى.

يأتي ذلك فيما حذر الجيش المصري، في بيان، كل من يلجأ إلى خيار العنف والخروج عن السلمية في تظاهرات غدا الجمعة، بأنه "سيعرض حياته للخطر، وسيتم التعامل معه بكل حسم وفقا للقانون ، حفاظاً على أمن الوطن والمواطنين".

وبينما يتواصل اعتصام رافضي عزل مرسي في ميدان رابعة العدوية، شرقي القاهرة، لليوم الـ22 على التوالي، وفي ميدان النهضة، غرب القاهرة، لليوم الـ17 على التوالي، يتواصل اعتصام مؤيدي الإطاحة بمرسي في ميدان التحرير، بوسط العاصمة، لليوم الـ25 على التوالي، وفي محيط قصر "الاتحادية" الرئاسي، شرقي العاصمة، لليوم الـ21 على التوالي.

وبدا الاعتصام في ميدان التحرير يوم 26 يونيو الماضي، وفي ميدان رابعة العدوية في الـ 28 من الشهر ذاته، وفي محيط قصر الاتحادية في الـ 30 من نفس الشهر، وفي ميدان النهضة في الثالث من الشهر الجاري.

ودعا "التحالف الوطني لدعم الشرعية"، المشكل من أحزاب من توجهات إسلامية فضلا عن قوى سياسية ونقابية أخرى "الشعب المصري إلي المشاركة في مليونية كسر الانقلاب والاحتشاد والخروج إلى كل ميادين مصر الجمعة.

واعتبر التحالف، في بيان أصدره أمس، أن "المخرج من الأزمة التي سببها الانقلاب العسكري الدموي هو إنهاء هذا الانقلاب الدموي، وعودة الشرعية الدستورية متمثلة في عودة الرئيس المنتخب وتفعيل الدستور وعودة مجلس الشورى (الغرفة الثانية للبرلمان التي تم حلها)، وذلك من خلال الوسائل السلمية".

وعرض التحالف خريطة التظاهرات في محافظتي القاهرة والجيزة (غرب القاهرة) حيث بؤرة التركيز في المظاهرات لتشمل المظاهرات اليوم 13 مسيرة تخرج في القاهرة و5 مسيرات في الجيزة.

وأكد التحالف أن المظاهرات ستخرج في بقية المحافظات المصرية بعد صلاة الجمعة تحت شعار "الشعب يريد اسقاط الانقلاب العسكري"، أبرزها في محافظة الاسكندرية (شمال) أمام مسجد القائد إبراهيم، وستنطلق عدة مسيرات مصاحبة بالسيارات من مختلف أنحاء الإسكندرية متوجهة إلى الإفطار الجماعى بمسجد القائد إبراهيم.

في المقابل، دعت حركات مؤيدة لعزل مرسي، جموع الشعب المصري إلى المشاركة في فعاليات مليونية "النصر والعبور"، اليوم الجمعة؛ وذلك للحفاظ على مكتسبات عزل مرسي.

وفي مؤتمر صحفي مشترك عقدته، أمس، حملة "تمرد" وجبهة "30 يونيو" - التي تضم قوى معارضة لمرسي، دعا حسن شاهين، المتحدث باسم الحملة جموع أبناء الشعب المصري للاحتشاد غداً الجمعة في ميدان التحرير وأمام قصر الإتحادية الرئاسي للحفاظ على "الشرعية الثورية".

من جهتها، أوضحت ريهام المصرى، عضو اللجنة المركزية لـ"تمرد" أن الاحتشاد سيبدأ بعد صلاة العشاء مباشرة، على أن يتم دعوة الجماهير للاحتشاد فى الميادين وعلى رأسها التحرير والاتحادية لإقامة صلاة التراويح.

ونوهت المصري إلى أنه لن يتم توجيه مسيرات لميادين اخرى؛ وذلك حقناً للدماء وتجنبا لعدم لوقوع أى اشتباكات مع جماعة الإخوان المسلمين.

وبجانب التحرير والاتحادية أعلنت قوى مؤيدة لعزل مرسي عن إفطار جماعي بميدان سيدي جابر  بالاسكندرية، يتبعها إلقاء عدد من الكلمات لبعض النشطاء علي منصة الميدان، والتي ستتحدث عن أهداف المظاهرة.

في السياق، قال الجيش المصري في بيان إن من أن من يلجأ إلى خيار العنف والخروج عن السلمية في تظاهرات غدا الجمعة، "سوف يعرض حياته للخطر، وسيتم التعامل معه بكل حسم وفقا للقانون ، حفاظاً على أمن الوطن والمواطنين".

وحذر المتحدث الرسمي باسم الجيش العقيد أحمد محمد في بيان على صفحته الرسمية بموقع (فيسبوك) للتواصل الاجتماعي من أي "محاولات لتخريب المنشآت العسكرية أو الإضرار بها أو تكدير السلم المجتمعي، وتعطيل مصالح المواطنين، أو الاحتكاك بتجمعات المتظاهرين السلميين".


 

  • تعليقات فيسبوك
  • اعلان