رئيس التحرير: عادل صبري 04:36 صباحاً | السبت 23 يونيو 2018 م | 09 شوال 1439 هـ | الـقـاهـره 43° صافية صافية

واشنطن : الوضع الأمني في سيناء يهدد مستقبل مصر

واشنطن : الوضع الأمني في سيناء يهدد مستقبل مصر

الحياة السياسية

ماري هارف - ارشيفية

واشنطن : الوضع الأمني في سيناء يهدد مستقبل مصر

القاهرة - الأناضول 19 يوليو 2013 05:19

أعربت المتحدثة باسم الخارجية الأمريكية ماري هارف مساء الخميس عن قلق بلادها بشأن الوضع الأمني في سيناء، شمال شرق مصر.

وأضافت هارف  في مؤتمر صحفي عقدته  في واشنطن ونشر موقع وزارة الخارجية الأمريكية تفاصيل ما جرى فيه: "لقد أوضحنا وسوف نستمر في توضيح أنه لا مكان لمثل هذا النوع من العنف في مصر.. نبقى قلقون بشأن الوضع الأمني في سيناء، وعلى نطاق أوسع نستمر في الاعتقاد بأن تأمين سيناء حيوي لمستقبل مصر كما هو لأمن المنطقة".

وكان جيمس موران سفير الاتحاد الأوروبى بالقاهرة، أعرب يوم الخميس، في مؤتمر صحفي عن "قلق" الاتحاد مما يحدث في منطقة سيناء.

ووصل عدد القتلى، الذين سقطوا على أيدي مسلحين مجهولين في شبه جزيرة سيناء خلال الأسبوعين الماضيين أكثر من 20 قتيلا  بين مدنيين ومجندين وضباط في أكثر من 30 هجوما استهدف نقاط أمنية وأهداف عسكرية.

يأتي ذلك فيما ينفذ فيه الجيش المصري عملية عسكرية واسعة في سيناء ضد مجموعات مسلحة.

والأوضاع الأمنية متردية في سيناء منذ ثورة 25 يناير 2011، التي أطاحت بالرئيس المصري الأسبق حسني مبارك، ثم زادت سوءا منذ إطاحة الجيش، بمشاركة قوى سياسية ودينية، بالرئيس السابق محمد مرسي؛ بدعوى الاستجابة لـ"نداء الشعب".

وردا على سؤال بشأن ما إذا كانت الولايات المتحدة اكتفت بإجراء اتصالات هاتفية أم أجرت اتصالات مباشرة مع أطراف الازمة في مصر ومن بينها جماعة الإخوان المسلمين قالت: "نحن سنتعامل مع كل الجماعات والأطراف على الأرض من خلال سفارتنا بالقاهرة ..نائب وزير الخارجية الامريكية أجرى اتصالا هاتفيا ( في إشارة إلى إجراء نائب وزير الخارجية الأمريكي وليام بيرنز اتصالا هاتفيا بأحد قيادات جماعة الإخوان)".

وأضافت: " لكننا مستقبلا نتوقع أن دبلوماسيينا على الأرض سيواصلون نشاطاتهم بطرق مختلفة مع جماعة الإخوان المسلمين".

 

  • تعليقات فيسبوك
  • اعلان