رئيس التحرير: عادل صبري 12:50 صباحاً | الثلاثاء 21 أغسطس 2018 م | 09 ذو الحجة 1439 هـ | الـقـاهـره 37° صافية صافية

الإخوان تنفي السعي لوساطة أوروبية لحل الأزمة

الإخوان تنفي السعي لوساطة أوروبية لحل الأزمة

الأناضول 18 يوليو 2013 21:45

نفت جماعة الإخوان المسلمين بمصر مساع من قبل الجماعة أي مساعي من قبلها أو من التحالف الوطني لعودة الشرعية (المؤيد لمرسي) لإيجاد أي شكل من أشكال الوساطة الخارجية لحل الأزمة السياسية في مصر، بما في ذلك وساطة الاتحاد الأوروبي.

وقال "عمرو دراج" القيادي بالجماعة وزير التخطيط والتعاون الدولي السابق، الذي التقى أمس بالقاهرة، ضمن وفد من الجماعة، كاترين أشتون، الممثلة العليا للسياسات الأمنية والعلاقات الخارجية في الاتحاد الأوروبي، "لم نطلب الوساطة الأوربية ولا نتصور إطلاقا أن يكون حل المشكلة من خلال وساطة خارجية أيا كانت".

جاء ذلك تعقيبا على تقرير نشرته وكالة أنباء غربية نسبت فيه اقتراح من مسؤول بجماعة الإخوان المسلمين بإيجاد "إطار عمل" من خلال الاتحاد الأوروبي لمحادثات ترمي لحل الأزمة السياسية في مصر.

وقال دراج "مثلت أنا ومحمد علي بشر (وزير سابق وعضو بمكتب الإرشاد بالجماعة) التحالف الوطني لدعم الشرعية بموافقة جميع قياداته في اللقاء الذي طلبته كاثرين أشتون الممثلة العليا للشؤون السياسية والأمنية بالاتحاد الأوروبي".

وعن الهدف من اللقاء قال دراج "كان اللقاء بهدف عرض موقفنا من الأحداث الأخيرة في مصر".

وتابع دراج قائلا: "أكدنا خلال اللقاء مع آشتون على أننا لن نقبل إلا بعودة الشرعية والشروط التي أعلناها سلفا من عودة الرئيس محمد مرسي إلى منصبه وإنهاء الانقلاب العسكري وعودة الدستور ومجلس الشورى (الغرفة الثانية للبرلمان التي تم حلها) المنتخب".

وأضاف: "بعد ذلك لا مانع لدينا من حوار غير مشروط مع كل الأطراف على الساحة المصرية".

وتعد زيارة الممثلة العليا للسياسات الأمنية والعلاقات الخارجية في الاتحاد الأوربي ثاني زيارة من نوعها لمسئول أجنبي غير عربي الى مصر منذ عزل الرئيس السابق محمد مرسي وذلك بعد زيارة وليام بيرنز مساعد وزير الخارجية الأمريكي التي اختتمها الثلاثاء الماضي.

  • تعليقات فيسبوك
  • اعلان