رئيس التحرير: عادل صبري 05:08 مساءً | الجمعة 14 ديسمبر 2018 م | 05 ربيع الثاني 1440 هـ | الـقـاهـره 22° غائم جزئياً غائم جزئياً

أسعد: الاعتراض على حكم مرسى يجب أن يكون بالقانون لا العنف

أسعد: الاعتراض على حكم مرسى يجب أن يكون بالقانون لا العنف

الحياة السياسية

المفكر السياسي جمال أسعد

والكنائس ترفض التعليق

أسعد: الاعتراض على حكم مرسى يجب أن يكون بالقانون لا العنف

عبدالوهاب شعبان 16 مايو 2015 18:03

رفضت الكنائس المصرية الثلاث التعليق على قرار إحالة أوراق الرئيس المعزول محمد مرسى للمفتى فى قضية التخابر ونظيرتها المعروفة إعلاميا بـ"الهروب الكبير".

 

وقال القس د. أندريا زكى، رئيس الطائفة الإنجيلية، لن أعلق مطلقا على أحكام القضاء، أو تبعات الحكم، عطفا على رفض النائب البطريركى للكنيسة الكاثوليكية الأنبا يوحنا قلتة الحديث فى هذا الشأن.

 

وتوقفت الكنيسة الأرثوذكسية عن إصدار أى بيانات أو تصريحات كنسية بشأن إحالة أوراق الرئيس المعزول للمفتى.

 

وقال المفكر القبطى جمال أسعد، عضو مجلس الشعب السابق، إن التعليق على أحكام القضاء يعطى فرصة لوصفها بـ"السياسية"، لافتا إلى أن ما صدر اليوم فى قضية الهروب الكبير، ليس حكما، وإنما إحالة أوراق للمفتى.

 

وأضاف أسعد، فى تصريح لـ"مصر العربية"، أن تتابع أحكام الإعدام فى الفترة الأخيرة يمنح جماعة الإخوان المسلمين فرصة استغلالها فى تهييج الرأى العام العالمى ضد مصر، بخاصة الدول التى تقف ضد 30 يونيو.

 

وأشار أسعد إلى ضرورة إثبات عدم تسييس تلك الأحكام، وفى مقدمتها القرار الصادر اليوم، داعيا الإعلام إلى عدم الخوض فى تعليقات عبر برامج الـ"توك شو".

 

وألمح أسعد إلى أن العمليات الإرهابية التى جرت، صباح اليوم، فى سيناء تثبت أن معسكر الجماعة وأنصارها يعتبر الأحكام "مسيسة"، مؤكدا أن الحكم القضائى يجب أن تتبعه إجراءات قانونية من جانب المتهمين، بعيدا عن أعمال العنف.

 

وأوضح عضو مجلس الشعب السابق أن قرار إحالة أوراق مرسى سيؤثر على حالة الاستقطاب بين الإخوان والنظام، معربا عن أمله فى تدارك النظام للموقف، والرد بوضوح عبر إقامة دولة ديمقراطية حديثة.

 

وأردف قائلا: مظاهر الفساد، والتباطؤ فى بناء دولة مدنية حديثة، يضاعف الاستقطاب، وأعمال العنف، ويخلق حالة من التعاطف إزاء متهمى جماعة الإخوان.

 

وقلل أسعد من تأثير شهادة رئيس الأركان السابق سامى عنان، بشأن عدم ثبوت تورط حزب الله وحركة حماس فى اقتحام السجون، واستطرد: "المحكمة لا تؤخذ بأمور استخباراتية، بقدر اهتمامها بالوقائع المادية التى بين يديها".

 

كانت محكمة جنايات القاهرة قررت إحالة أوراق الرئيس المعزول محمد مرسى وعدد من قيادات الإخوان أبرزهم محمد بديع مرشد الجماعة وخيرت الشاطر وعصام العريان ومحمد البلتاجى، إلى فضيلة مفتى الجمهورية لإبداء الرأى فى إعدامهم، وذلك فيما نسب إليهم فى القضيتين المعروفتين، بالتخابر مع حماس والهروب الكبير واقتحام السجون، وحددت 2 يونيو المقبل للنطق بالحكم.

 

اقرأ أيضا:

 

  • تعليقات فيسبوك
  • اعلان