رئيس التحرير: عادل صبري 09:16 مساءً | الجمعة 14 ديسمبر 2018 م | 05 ربيع الثاني 1440 هـ | الـقـاهـره 22° غائم جزئياً غائم جزئياً

مصر القوية يدعو الأحزاب الثورية للتوحد ضد السلطة

مصر القوية يدعو الأحزاب الثورية للتوحد ضد السلطة

الحياة السياسية

جانب من المؤتمر

مصر القوية يدعو الأحزاب الثورية للتوحد ضد السلطة

أحلام حسنين 11 مايو 2015 22:19

دعا محمد القصاص، عضو المكتب السياسي بحزب مصر القوية، جميع اﻷحزاب التي خرجت من رحم ثورة 25 يناير للتوحد تحت عمل مشترك أو ائتلاف حزبي، نظرا للتقارب بين هذه اﻷحزاب من حيث الفكر والنشأة والهدف، حتى تواجه السلطة القائمة المتوحشة التي تسعى لتخريب مصر، على حد قوله، مؤكدا أن بعد 3 يوليو زاد التضييق على المجال السياسي حتى غابت السياسية.

 

وأوضح القصاص، خلال كلمته بالندوة التي عقدها الحزب مساء اليوم الاثنين، بمشاركة حزب الدستور وجبهة طريق الثورة، لمناقشة معوقات الكيانات، واﻷحزاب الشبابية بعد ثورة يناير، أن نتيجة انعدام ممارسة العمل الحزبي في الحياة السياسية خلال عهد مبارك، اغتنم الشباب الفرصة بعد الثورة لممارسة السياسة؛ ظنا بأن النجاح الطبيعي للثورة يسمح بتكوين أحزاب سياسية حقيقية، ولكن هذه اﻷحزاب تعاني أشد المعاناة.

 

وأرجع عضو المكتب السياسي بمصر القوية، معاناة أحزاب ما بعد الثورة، إلى عدة أسباب: منها معاناة ثورة يناير نفسها، وافتقاد الشباب لخبرة التنظيم الحزبي، وافتقار الرؤية والأيدلوجية، منوها بأن هذه اﻷحزاب لم تعمق رؤيتها وبرامجها بشكل كامل حتى اﻵن.

 

وأضاف القصاص أن أكبر المعوقات التي تقف في وجه اﻷحزاب الثورية، ضعف التمويل وانعدامه في بعض اﻷوقات، مشيرا إلى أن حالة الاستقطاب التي ظهرت في استفتاء الدستور19 مارس زادت من اﻷزمة، مع انقسام البعض حول تأييد اﻹخوان، أو الدولة المدنية، وبعد 3 يوليو تعمق الاستقطاب بشكل أكبر، وغابت السياسة أكثر، وباتت اﻷحزاب تعاني نقص الكوادر التي هاجر بعضها خارج البلاد، واعتقل البعض منها وقتل أخرون.

 

ولفت القصاص إلى أن التضييق على المجال السياسي وممارسة العمل الثوري، يعد من أكبر اﻷزمات التي تعانيها اﻷحزاب الثورية التي تتحير أي المسارين تمضي، العمل الثوري أم السياسي، فالتظاهر ونزول الشارع باهظ التكلفة ويسفر عن اعتقالات وشهداء، والعمل السياسي مسدود.

 

اقرأ أيضًا:

 

 

  • تعليقات فيسبوك
  • اعلان