رئيس التحرير: عادل صبري 10:11 مساءً | الجمعة 14 ديسمبر 2018 م | 05 ربيع الثاني 1440 هـ | الـقـاهـره 22° غائم جزئياً غائم جزئياً

مجازر" الحرس" ورمسيس تؤكد عودة نظام مبارك

 مجازر الحرس ورمسيس تؤكد عودة نظام مبارك

الحياة السياسية

أحداث رمسيس

"الشورى" من رابعة العدوية

مجازر" الحرس" ورمسيس تؤكد عودة نظام مبارك

ياسر خفاجى 16 يوليو 2013 17:06

أكد نواب مجلس الشورى" المنحل" أن المذابح التي ارتكبت في ميدان نادي ضباط الحرس الجمهوري وميدان رمسيس والتي راح ضحيتها اكثر من مائة شهيد هي دليل على عودة النظام السابق بكل جبروته.

واعتبر نواب الشورى خلال مؤتمر صحفي ظهر اليوم الثلاثاء على خلفية الاشتباكات التي حدثت بالأمس خلال تظاهرات ميدان رمسيس والجيزة والتي راح ضحيتها 7 أشخاص وإصابة مائة أخرين أن ما حدث هو علامة فارقة في حياة المصريين بعد الفرصة التي أعطاها المجلس العسكري لضباط أمن الدولة بقتل المتظاهرين وانتهاك حرمة دماءهم وتعذيبهم مرة أخرى.

وطالب نواب مجلس الشورى بالإفراج الفوري عن الرئيس المعزول الدكتور محمد مرسي وتشكيل لجنة طبية للاطمئنان على صحته بعد عزله عن طبيبه الخاص وتشكيل لجنة من المحامين للدفاع عنه تجاه الأكاذيب والشائعات التي يتهمها به اللنظام الانقلابي على حد قولهم.

كما طالبوا بالسماح بزيارته وظهوره على وسائل الإعلام للاطمئنان عليه، في الوقت الذي تم عرض عدد من الصور تمثل انتهاكات ضباط أمن الدولة والقوات المسلحة لكرامة المواطنين والمعتصمين وتعذيبهم.

وقال الدكتور سعد الدين عمارة وكيل لجنة الدفاع بمجلس الشورى أنه تم حصار النساء والأطفال مرتين أحدهما بمسجد المصطفى بصلاح سالم واخرها بمسجد الفتح برمسيس فضلا عن المذبحتين التي قاما به قوات الأمن من الداخلية أو القوات المسلحة تجاه المصلين في نفس الميدانين، والتي أدت إلى استشهاد 111 شخصا وإصابة ألف أخرين، موضحا أن معظم الإصابات بالطلق الناري الحي في الصدر والبطن والعين والظهر والأطراف والرقبة.

من جانبه، أكد المهندس سيد حزين رئيس لجنة الزراعة بمجلس الشورى أنه تم تشكيل لجنة للتواصل مع كافة البرلمانات الدولية، لشرح حقيقة الموقف والرد على الشائعات والأكاذيب التي ينشرها إعلام الحزب الوطني تجاه عزل الرئيس محمد مرسي، مؤكدا على تفهم كل لجان التواصل في البرلمانات الدولية لموقفهم بأن ما حدث هو انقلاب عسكري مكتمل الأركان وليست ثورة شعبية كما أشيع.

بدوره، أكد الدكتور أمير بسام أن مجلس الشورى في حالة انعقاد دائم بميدان رابعة العدوية لحين الاستجابة لكل مطالبهم وعلى رأسها عودة الرئيس المنتخب وشرعيته التي جاءت بإرادة شعبية حرة والاستجابة لملايين المصريين الذين عبروا عن مطالبهم في مختلف الميادين، محملا المجلس العسكري مسئولية ما يحدث من قتل للمتظاهرين السلميين وتدمير الدولة المصرية بنسف كل مكتسبات ثورة 25 يناير.

 

  • تعليقات فيسبوك
  • اعلان