رئيس التحرير: عادل صبري 07:51 مساءً | الاثنين 23 يوليو 2018 م | 10 ذو القعدة 1439 هـ | الـقـاهـره 39° صافية صافية

واشنطن ملتزمة بإنجاح "الثورة الثانية" في مصر

واشنطن بوست:

واشنطن ملتزمة بإنجاح "الثورة الثانية" في مصر

أ ش أ 16 يوليو 2013 09:15

رأت صحيفة (واشنطن بوست) الأمريكية اليوم الثلاثاء، أن زيارة نائب وزير الخارجية الأمريكية وليام بيرنز إلى مصر، والتي تعد أول زيارة يقوم بها مسؤول أمريكي بارز للقاهرة منذ إطاحة الجيش بالرئيس محمد مرسي، تشير إلى استعداد الولايات المتحدة للوقوف بجانب القيادة المصرية الجديدة رغم قيام أنصار مرسي بمظاهرات لعودته إلى السلطة مرة أخرى.

 

ونقلت الصحيفة - في تقرير أوردته على موقعها الإلكتروني عن بيرنز قوله لعدد من الصحفيين عقب يوم حافل بالاجتماعات مع أعضاء الحكومة الانتقالية الجديدة، ومن بينهم القائد العام للقوات المسلحة ووزير الدفاع عبد الفتاح السيسى - "إن الولايات المتحدة ملتزمة بمساعدة مصر في انجاح الثورة الثانية وتحقيق مطالبها".


 
وأضاف بيرنز "لست ساذجًا.. أعلم أن بعض المصريين لديهم شكوك حيال الولايات المتحدة، وأعلم أن الأمر ليس سهلاً".

 

وأشارت الصحيفة: يبدو أن لهجة بيرنز تؤكد تحول الموقف من قبل الإدارة الأمريكية في التعامل مع الوضع الراهن في مصر خلال الأسبوعيين الماضيين من توجيه تحذير ضد خلع رئيس منتخب ديمقراطيًا إلى الوقوف بكل ثقلها وراء مؤيدي الثورة.

 

وتابعت الصحيفة: إن تعامل ممثلي الجماعات التي قادت الثورة الشعبية ضد مرسي وايضا حزب النور السلفى على حد السواء مع بيرنز بطريقة غير ودية، جاء تأكيدًا على الموقف الصعب الذي تواجهه الولايات المتحدة.

 

وأوضحت الصحيفة أن رفض الإدارة الأمريكية وصف عملية خلع مرسي بأنها انقلاب أثار غضب جماعة الإخوان المسلمين التي تتهم واشنطن بالتواطؤ في عملية الإطاحة به.

 

ولفتت الصحيفة إلى أن بيرنز دعا إلى حوار جاد بين مؤيدي ومعارضي الرئيس المعزول محمد مرسي لإعادة استقرار البلاد.


 

ودعت الحكومة المصرية كافة الأطراف ومن بينهم جماعة الإخوان المسلمين إلى المشاركة في تشكيل الحكومة وإعداد دستور جديد للبلاد إلا أن جماعة الإخوان رفضت المشاركة احتجاجًا على الإطاحة بمرسي، مطالبة بعودته إلى الحكم أولا.
    

  • تعليقات فيسبوك
  • اعلان