رئيس التحرير: عادل صبري 05:27 صباحاً | الأحد 18 فبراير 2018 م | 02 جمادى الثانية 1439 هـ | الـقـاهـره 20° صافية صافية

سلطان: ما حدث في رمسيس "إفلاس من الانقلابيين"

سلطان: ما حدث في رمسيس إفلاس من الانقلابيين

الحياة السياسية

صلاح سلطان

سلطان: ما حدث في رمسيس "إفلاس من الانقلابيين"

الأناضول 16 يوليو 2013 08:46

اعتبر class="tagopen" href="http://www.masralarabia.com/hashtag/صلاح سلطان" target="_blank">صلاح سلطان، الأمين العام للمجلس الأعلى للشؤون الإسلامية، التابع لوزارة الأوقاف، أن ما حدث من اعتداءات على أنصار الرئيس المصري المعزول من الجيش محمد مرسي في class="tagopen" href="http://www.masralarabia.com/hashtag/ ميدان رمسيس" target="_blank"> ميدان رمسيس بوسط القاهرة أمس "إفلاسا" من جانب قادة "الانقلاب".

 

وقال سلطان: "ما يحدث يمثل إفلاسا من قادة class="tagopen" href="http://www.masralarabia.com/hashtag/ الانقلاب" target="_blank"> الانقلاب، وسيشعر الشعب المصري والعالم كله أن هذه الحكومة جاءت ضد إرادة الشعب"، في إشارة لقيادة الجيش التي عزلت الرئيس محمد مرسي.

 

ووجه سلطان حديثه لمن وصفهم بالانقلابيين، قائلا: "لقد اقتربت ساعتكم أيها العسكر الذين قمتم بالانقلاب، وكل من صوغه لكم".

 

ووقعت اشتباكات مساء أمس في class="tagopen" href="http://www.masralarabia.com/hashtag/ ميدان رمسيس" target="_blank"> ميدان رمسيس بين أنصار مرسي وقوات أمن ومسلحين مجهولين أسفرت عن سقوط قتيلين وعشرات الجرحى.

 

واتهم مؤيدو مرسي قوات الأمن بإطلاق قنابل الغاز المسيلة للدموع والأعيرة النارية عليهم أثناء أدائهم لصلاة القيام في class="tagopen" href="http://www.masralarabia.com/hashtag/ ميدان رمسيس" target="_blank"> ميدان رمسيس خلال مظاهرة لهم يطالبون فيها بعودة مرسي، بينما اتهمت وزارة الداخلية منتمين لجماعة الإخوان المسلمين بقطع الطريق في الميدان واعتلاء مجموعة منهم جسر 6 أكتوبر ورشق السيارات بالحجارة وتعطيل الحركة المرورية.

 

وأضاف سلطان: "لإن يُقتل الشباب خلال 10 أيام وهم سجود، مرة في العريش ومرة أمام الحرس الجمهوري واليوم في رمسيس، فهي كارثة بالنسبة لهم (قيادة الجيش) ونعمة بالنسبة لنا".

 

ولفت إلى إصابة نجله عمر خلال أحداث رمسيس أمس، حيث أصابت قنبلة غاز مسيلة للدموع صدره مباشرة، في حين أصيب نجله الثاني أنس في أحداث الحرس الجمهوري.

 

وتابع: "أما أنا فقد أجريت لي جراحة في ساقي بعد إصابتي بطلق ناري حي اخترقها في أحداث الحرس الجمهوري، وقد بدأت أتماثل للشفاء".

 

وكان مؤيدو مرسي قد تعرضوا لإطلاق نار الأسبوع الماضي خلال اعتصام يطالب بإعادة الرئيس المعزول أمام نادي ضباط الحرس الجمهوري، وسقط خلاله أكثر من 51 قتيلا و435 بحسب مصادر طبية رسمية، في حين قالت نقابة الأطباء إن عدد القتلى 84.

  • تعليقات فيسبوك
  • اعلان