رئيس التحرير: عادل صبري 01:15 مساءً | السبت 21 أبريل 2018 م | 05 شعبان 1439 هـ | الـقـاهـره 37° غائم جزئياً غائم جزئياً

"مفوضي الدولة" تنظر علاج مصابي الثورة على نفقة الدولة

"مفوضي الدولة" تنظر علاج مصابي الثورة على نفقة الدولة

عماد أبو العينين 14 يوليو 2013 12:42

أحالة الدائرة الأولى بمحكمة القضاء الإداري برئاسة المستشار عبد المجيد المقنن، نائب رئيس مجلس الدولة، الدعوى المقامة من كريم عاطف هلال أحد شباب مصابى الثورة و التي طالب طالب فيها بإلزام رئيس الجمهورية، ورئيس الوزراء، والأمين العام للمجلس القومي لرعاية أسر شهداء ومصابى الثورة بعلاجه بالخارج على نفقة الدولة لهيئة المفوضين لإعداد تقرير بالرأى القانوني فيها.

 

 
 كانت محكمة القضاء الإداري أصدرت حكما سابقا ألزمت فيه الحكومة بعلاج مصابى الثورة وأحداث محمد محمود على نفقة الدولة بالخارج.
 
وجاء في حيثيات حكم المحكمة أن ثورة 25 يناير 2011 ثورة مباركة أزالت نظاما فاسدا ونتج عنها سقوط العديد من الشهداء والآلاف من المصابين اللذين تتفاوت إصابتهم ما بين الطفيفة وما أدت إلى عجز كلى أو جزئى وأصبح لزاما على الدولة وانطلاقا من واجبها تجاه مواطنيها بصفة عامة وتجاه شهداء ومصابى ثورة 25 يناير 2011 بصفة خاصة، تقديم كافة أوجه الرعاية الاجتماعية والصحية لأسر الشهداء ومصابى الثورة وفقا لاحتياجات كل منهم، و التي تحددها التقارير الطبية من المؤسسات العلاجية المعتمدة وتوفير التأهيل الطبى اللازم لهم وصرف كاف نفقات العلاج التي تحملها أسر المصابين.
 
وذكرت المحكمة أنه لا يحق للمجلس القومي لرعاية أسر الشهداء والمصابين عدم القيام بواجباته بشأن توفير الرعاية لهم تحت أي دعوة أو استنادًا لأى سبب وخاصة أن الدولة قد خصصت لهذا المجلس من الموارد ما يكفل له القيام بذلك إذا جعلت موارده تتمثل في المبالغ التي تخصصها الدولة لدعم المجلس والمنح والهبات والإعانات والتبرعات سواء من الداخل أو الخارج وعوائد استثمار أموال المجلس وامتناعه عن القيام بواجباته مخالفا للقانون.
 
واستندت المحكمة إلى المادة 65 من الدستور التي نصت على أن تكرم الدولة شهداء ومصابى الحرب وثورة الخامس والعشرين من يناير والواجب الوطني وترعى أسرهم، وإلى المادة الثانية من قرار إنشاء المجلس القومي لرعاية أسر شهداء ومصابى الثورة، و التي نصت على أن يختص المجلس بتوفير العلاج المناسب لمصابى الثورة وفقًا لاحتياجات كل منهم التي تحددها التقارير الطبية من المؤسسات العلاجية المعتمدة، وتوفير التأهيل الطبى اللازم لهم، وصرف كافة نفقات العلاج التي تحملها أسر الشهداء والمصابين.

  • تعليقات فيسبوك
  • اعلان