رئيس التحرير: عادل صبري 08:08 صباحاً | الثلاثاء 17 يوليو 2018 م | 04 ذو القعدة 1439 هـ | الـقـاهـره 36° صافية صافية

"مراسلون بلا حدود" ترصد تدهور حرية الإعلام عقب 30 يونيو

"مراسلون بلا حدود" ترصد تدهور حرية الإعلام عقب 30 يونيو

نادية أبوالعينين 13 يوليو 2013 13:25

أعربت منظمة "مراسلون بلا حدود" عن قلقها إزاء حرية الإعلام في مصر عقب التدهور المستمر الذي تستحضره السلطة الآن للتجربة الاستبدادية التي عاشتها البلاد في ظل حكم المجلس الأعلى للقوات المسحلة في العام 2011.

 

ورصدت المنظمة في بيان لها وضع حرية الإعلام في مصر خلال أسبوع من استيلاء الجيش على السلطة، على حد وصفهم، ففي يوم 8 يوليو خلف إطلاق النار بمجزرة دار الحرس الجمهوري 51 قتيلاً بينهم مصور صحيفة الحرية والعدالة، أحمد عاصم سمير السنوسي، الذي كان حاضرًا في مكان المظاهرة.

 

وأضافت المنظمة في تقريرها أنه وبسبب الحواجز العسكرية المنتشرة على طول الطرق المؤدية إلى مكان تنظيم المسيرة، تعذر على الصحفيين تغطية الأحداث، وتدخل جنود لقطع الخبر الذي كان يذيعه مراسل سي إن إن، بن ويدمان، مباشرة من مكان غير بعيد عن ميدان التحرير، قبل أن يصادروا كاميراته، كما صادرت السلطات العسكرية أيضًا بعض المواد الصحفية التابعة لشبكة رصد الإخبارية.

 

وألقت قوات الأمن القبض على مراسل قناة آر تي إل الألمانية ديرك إمريش وفريقه أثناء تغطية المسيرة لتُطلق سراحهم بعد سبع ساعات.

 

وأشار التقرير إلى أن وسائل الإعلام التي لا تدعم ما حدث في مصر تتعرض للترهيب والرقابة من قبل السلطة المؤقتة. وانتقدت المنظمة مداهمة الشرطة مكاتب قناة الجزيرة مباشر في 3 يوليو، حيث ألقت القبض على أعضاء الفريق العامل فيها، علما بأنها لم تُفرج عن مدير المحطة إلا في يوم 6 يوليو بكفالة 10 آلاف جنيه.

كما أُلقى القبض على مدير مقر الجزيرة في القاهرة، عبد الفتاح فايد، يوم الأحد 7 يوليو،

بتهمة "تكدير السلم العام وتهديد الأمن القومي". واستنكرت المنظمة عدم السماح باستئناف بث قنوات التلفزيون الداعمة لجماعة الإخوان المسلمين.

 

ودعت المنظمة مراسلون بلا حدود السلطات المؤقتة إلى وقف ما وصفته بالإجراءات التعسفية بشكل فوري، سواء كانت على شكل رقابة أو اعتقالات.

  • تعليقات فيسبوك
  • اعلان