رئيس التحرير: عادل صبري 04:36 مساءً | الثلاثاء 23 أكتوبر 2018 م | 12 صفر 1440 هـ | الـقـاهـره 33° صافية صافية

محمد سلطان يتنتظر مصير بيتر جريست

محمد سلطان يتنتظر مصير بيتر جريست

الحياة السياسية

محمد سلطان

لحمله الجنسية الأمريكية

محمد سلطان يتنتظر مصير بيتر جريست

نادية أبوالعينين 14 أبريل 2015 14:03

وسط إضراب عن الطعام دام لأكثر من 442 يومًا وتدهور مستمر في الحالة الصحية، يبقى مصير محمد سلطان مجهولًا بعد حكم المؤبد الذي صدمه السبت الماضي، ولكن تظل التوقعات ترجح أن يلقى مصير بيتر جريست صحفي الجزيرة الأسترالى الجنسية الذي كان محتجزا على ذمة قضية خلية مريوت وأفرج عنه ورحل إلى بلده.

 

جنسية محمد سلطان الأمريكية ربما تكون البساط السحري الذي ينقل سلطان من ظلمات السجن إلى الولايات المتحدة الأمريكية، فعلى الرغم من كون الحكم الصادر ضده بالمؤبد في القضية المعروفة إعلاميا بـ"غرفة عمليات رابعة"، حكم درجة أولى، إلا أن صحيفة نيويورك تايمز الأمريكية تنبأت بتسليمه إلى أمريكا بسبب جنسيته الأمريكية.


 

من جانب آخر أعربت  الخارجية الأمريكية عن خيبة أملها تجاه الحكم الصادر بحق سلطان، مجددة مناشدتها للسلطات المصرية لإطلاق سراحه لأسباب إنسانية.


 

وقال مختار منير، محامي بمؤسسة حرية الفكر والتعبير، إن القانون يسمح بتسليم محمد سلطان إلى أمريكا، وفقا لقانون تسليم الأجانب رقم 149 لسنة 2014، مبينًا أن القانون يرحل الأجانب المسجونين في مصر إلى بلادهم لقضاء باقي العقوبة بها.


 

وأضاف منير لـ"مصر العربية"، أن من حق الدولة الحاصل سلطان على جنسيتها مطالبة مصر بتسليمه لها بشرط التنازل عن جنسيته الأم لإعادة محاكمته هناك أو قضاء العقوبة لديها، مشيرًا إلى أنه في حال قررت الحكومة المصرية تسليمه، يصبح شرط التنازل عن الجنسية غير ضروريا، لأن الأمر في النهاية يخضع لإرادة الدولة.


 

واتفق معه في الرأي نجاد البرعي المحامي الحقوقي مفيدا بأن حكم المؤبد الصادر بحق سلطان جعله خاضعا لقانون تسليم الأجانب الصادر من الرئيس عبد الفتاح السيسي على الرغم من إمكانية الطعن عليه.


 

وأوضح البرعى لـ"مصر العربية" أن ازدواج الجنسية لا يمثل عقبة أساسية في طريق الإفراج عن محمد سلطان، وتسليمه للولايات المتحدة الأمريكية، منوهًا بأنه ربما يتنازل عن جنسيته من أجل هذا الغرض، وفي حال عدم التنازل عنها يمكن للرئيس تسليمه لها إن أراد ذلك، وهو إجراء قانوني يحدث بسهولة في الكثير من الحالات. على حد رأيه.


 

وأصدرت محكمة جنايات القاهرة،  السبت الماضى برئاسة المستشار محمد ناجي شحاتة، حكمها بالمؤبد ضد محمد سلطان، و37 آخرين، والإعدام لمحمد بديع و17 آخرين، في قضية غرفة عمليات رابعة.


 

اقرأ أيضًا:

 

  • تعليقات فيسبوك
  • اعلان