رئيس التحرير: عادل صبري 10:03 مساءً | الجمعة 16 نوفمبر 2018 م | 07 ربيع الأول 1440 هـ | الـقـاهـره 26° صافية صافية

الجامعة العربية: 30 يونيو ثورة مكتملة الأركان

اعتبرت القراءة الأفريقية للحدث "خاطئة"

الجامعة العربية: 30 يونيو ثورة مكتملة الأركان

أ ش أ 13 يوليو 2013 10:33

وصفت جامعة الدول العربية قراءة مجلس السلم والأمن الأفريقي لتطورات الأوضاع في مصر خاصة بعد أحداث الثلاثين من يونيو بأنها قراءة خاطئة، معتبرة أن ما حدث في مصر بهذا اليوم هو ثورة مكتملة الأركان وليس انقلابًا عسكريًا.

 
وقال مدير إدارة أفريقيا والتعاون العربي الأفريقى بالجامعة العربية السفير سمير
حسنى - في تصريحات صحفية له اليوم السبت ردًا على قرار مجلس السلم و الأمن الأفريقى بتعليق مشاركة مصر في انشطة الاتحاد الأفريقى - إن ما حدث في الثلاثين من يونيو في مصر هو ثورة مكتملة الأركان ولم يكن امام الجيش المصري الا الاستجابة لتطلعات الملايين من المصريين و حشودهم التي ملأت مختلف ميادين مصر من أقصاها إلى أقصاها ".

 

وأضاف حسنى أن ما حدث في الثلاثين من يونيو ليس انقلابًا عسكرياً بأى حال من الأحوال، مؤكدًا أنه إذا ما يكن هناك استجابة من الجيش لهذه الملايين من المصريين، ربما سارت الامور في مصر إلى الهاوية .

ورأى مسؤول الجامعه العربية "ان الاتحاد الأفريقى وقف فقط عند لحظة إعلان الجيش استجابته لمطالب الملايين من الشعب، كما أن الاتحاد الأفريقى لم يقف على تطورات العام السابق لهذه الأحداث وعلى تقدير الملايين التي احتشدت في المياديين المختلفة فى تللك الفترة."

وقال حسنى: "نحن في الجامعة العربية لا نرى فيما حدث في الثلاثين من يونيو انقلابًا عسكريًا وإنما نرى انه استجابة لمطالب الملايين من المصريين، وأن الأمين العام للجامعة العربية أصدر بيانًا في هذا الخصوص، والمهم أن يكون هناك خريطة واضحة المعالم للعودة إلى المسار الديموقراطى الطبيعى"، مؤكدًا أن ما طرحه الرئيس المؤقت عدلى منصور والقوى السياسية الوطنية من شأنه أن يفتح الطريق إلى مستقبل مشرق أمام جمهورية مصر العربية.

وردًا على سؤال حول وجود مشاورات بين الجامعة العربية و الاتحاد الأفريقى للتراجع عن قراره بشأن تعليق المشاركة المصرية في انشطته، قال مسؤول الجامعة العربية "لقد جرى تشاور مع كبار المسؤولين بالاتحاد الأفريقى حول هذا الامر".

وأضاف أن الردود التي تلقيناها من هؤلاء القادة أن هذا إجراء طبيعd وفقًا للوائح وميثاق "لومى" إلى أن يرى قادة الاتحاد الأفريقى ان هناك خريطة واضحة المعالم لاستعادة الأمور الدستورية والشرعية في مصر.
وفي أعقاب تظاهرات 30 يونيو التي دعت لها قوى سياسية أعلنت القوات المسلحة عزل الرئيس محمد مرسي، ووضعت خارطة طريق جديدة لإدارة المرحلة المقبلة في البلاد.

  • تعليقات فيسبوك
  • اعلان