رئيس التحرير: عادل صبري 11:02 مساءً | الثلاثاء 18 ديسمبر 2018 م | 09 ربيع الثاني 1440 هـ | الـقـاهـره 21° غائم جزئياً غائم جزئياً

يونس يطعن على انتخابات "الصحفيين".. وقلاش: حقه القانونى

يونس يطعن على انتخابات الصحفيين.. وقلاش: حقه القانونى

الحياة السياسية

القرعة بين حاتم زكريا وهشام يونس

يونس يطعن على انتخابات "الصحفيين".. وقلاش: حقه القانونى

ممدوح المصري 13 أبريل 2015 12:20

حددت الدائرة الثانية بمحكمة القضاء الإدارى بمجلس الدولة، برئاسة المستشار أحمد الشاذلى نائب رئيس مجلس الدولة، نظر أولى جلسات الدعوى المقامة من الكاتب الصحفى هشام يونس، عضو مجلس نقابة الصحفيين السابق، بجلسة 14 يونيو المقبل.

 

ويطالب يونس فى دعواه بوقف تنفيذ قرار لجنة انتخابات نقابة الصحفيين بإعادة فرز أوراق التصويت فى الانتخابات التى أجريت يوم 20 مارس الماضى، وباعتباره فائزا بمقعد مجلس النقابة بدلا من الكاتب الصحفى حاتم زكريا، عضو مجلس النقابة.

 

 

واختصم هشام يونس رئيس لجنة انتخابات نقابة الصحفيين، وذكرت الدعوى أن الطاعن يطالب بإلغاء قرار لجنة انتخابات نقابة الصحفيين الماضية بإعادة فرز أوراق التصويت فى الانتخابات، وما ترتب على ذلك من آثار، أخصها إعلان فوز هشام يونس بمقعد مجلس النقابة.

 

 

وأكدت الدعوى أن اللجنة أعلنت أسماء الفائزين وعدد ما حصلوا عليه من أصوات بعد فرز لجان التصويت، كل لجنة على حدة، طبقا للإجراءات المتبعة فى عملية الفرز، سواء البرلمانية أو النقابية، وكانت النتيجة فوز يونس بمقعد المجلس بفارق صوتين عن منافسه حاتم زكريا.

 

 

وفوجئ الطاعن، بحسب الدعوى المقدمة، بإعادة عملية الفرز مرة ثانية بعد خلط الأوراق فى صندوق واحد، فى إجراء مخالف لكل قواعد عملية فرز الأصوات وأعرافها، وكان قرار اللجنة بإعادة الفرز بلا سند قانونى أو خطأ حسابى يقتضى ذلك، فترتب على ذلك إبطال صوتين للطاعن فتساوى مع منافسه حاتم زكريا، فأجرت اللجنة قرعة أسفرت عن فوز زكريا.

 

 

وقال يونس، فى تصريحات خاصة، إنه لم يكن ينوى الطعن على الانتخابات، ولكنه طعن استجابة لضغط الزملاء، خاصة أن هناك أكثر من 27 عضو جمعية عمومية تقدموا لرئيس لجنة الانتخابات بعد إعلان النتيجة بأيام بطلب وقف تشكيل هيئة المكتب وفرز الطعون المقدمة منهم أولا.

 

 

الطعن حق قانونى

 

 

وقال يحيى قلاش، نقيب الصحفيين، إن الدعاوى القضائية والطعون المقدمة على نتيجة انتخابات التجديد النصفى التى أجريت مؤخرا، حق قانونى لأصحابها، ولا يمكن منعهم.

 

 

وأكد نقيب الصحفيين، فى تصريحات صحفية اليوم الاثنين، أنه لا يوجد أى انتخابات محصنة من الطعن عليها، ووجود الطعون لا يعنى الإساءة للنقابة أو العملية الانتخابية برمتها.

 

 

وأوضح نقيب الصحفيين أنه اعترض على الدعاوى القضائية التى أقيمت قبل إجراء الانتخابات؛ لأنها كانت ستدخل النقابة فى "نفق مظلم" لعدم وجود مجلس نقابة يدافع عن حقوق الزملاء، الأمر الذى من شأنه أن يفتح المجال أمام احتمالات فرض الحراسة على النقابة.

 

 

وتابع قلاش بأن الأمر هنا مختلف؛ لأن تلك الدعاوى القضائية المرفوعة من بعض المرشحين بالانتخابات التى أجرتها النقابة حق أصيل لهم.

 

 

التجاوزات عنوان الانتخابات

 

 

وأكد جمال عبدالمجيد، عضو الجمعية العمومية للصحفيين، وعضو رابطة "مراسلون بلا حدود"، أن العملية الانتخابية كان بها كثير من التجاوزات، وأهمها فتح اللجان وبدء عمليات التصويت أثناء عقد الجمعية العمومية، تحت مرأى ومسمع بعض أعضاء المجلس.

 

 

وتابع عبدالمجيد، فى تصريحات خاصة لـ"مصر العربية"، أن طعن هشام يونس عضو المجلس السابق على نتيجة الانتخابات حق أصيل، ولكن لماذا قبل يونس تلك النتيجة، موضحا أنه أثناء إجراء القرعة ارتضى يونس النتيجة وقدم التهنئة لمنافسه الفائز "حاتم زكريا".

 

 

اقرأ أيضا:

 

 

 

  • تعليقات فيسبوك
  • اعلان