رئيس التحرير: عادل صبري 12:36 صباحاً | الثلاثاء 20 نوفمبر 2018 م | 11 ربيع الأول 1440 هـ | الـقـاهـره 26° صافية صافية

زوجة أحد شهداء ماسبيرو تروي لحظاته الأخيرة

الشرطة فاجأتنا بوابل من الرصاص..

زوجة أحد شهداء ماسبيرو تروي لحظاته الأخيرة

أدم عبودي 12 يوليو 2013 15:15

روت زوجة أحد الشهداء من أعلى منصة ميدان النهضة، اللحظات الأخيرة لزوجها الذي استشهد في أحداث ماسبيرو الأسبوع الماضى.

وقالت: "خرجت مع زوجى الشهيد أحمد عيسى بمركز شبرامنت -39 عاما - لميدان النهضة ضمن الآلاف التي خرجت تطالب برحيل السيسى وعودة د. مرسى لمنصبه، ثم توجهوا لماسبيرو فى مسيرة سلمية ومعنا أطفالنا يحملون الحلوى"، نافية وجود أي نية للعنف من جانب المؤيدين المسالمين العزل.

وأكدت أن الهدف من المسيرة كان توصيل صوتنا لكل الناس والإعلام الذى يصر على تغييبنا وإخفاء الحقيقة، وأن نظهر الأعداد الحقيقية المؤيدة للشرعية والدكتور محمد مرسي.

 

وقالت رشا: "أثناء المسيرة فوجئنا بوابل من الرصاص والقنابل المسيلة للدموع من قبل الشرطة والجيش والبلطجية، مما أدى لسقوط العديد ورأيت البلطجية يلقون بإخوانى فى النهر", وأكملت باكية: "بالنسبة لزوجى فكان يحاول إبعاد النساء والأطفال، حيث أدخلهم في مركب بالنيل وأثناء ذلك وفى غمضة عين سقط على الأرض بعد أن تلقى رصاصه غدر فى رأسه من الخلف وودعنى بابتسامة لى لم ولن أنساها".

وأوضحت، أنه تم نقل الشهيد للمشرحة وهناك بدأت المشكلة مع المسئولين في استلام الجثة، حيث رفضوا تسليمنا الجثمان لمدة 5 أيام إلا أن يكتبوا تقرير أنه بلطجى, مضيفة أنهم رفضوا ومع الضغط عليهم بوجود أهل الشهيد يوميا من الصباح الباكر حتى المساء وتم استلام الجثمان، وكانت زفة بكل ما فيها رغم الحزن الذى دخل كل بيت فى شبرامنت فهو كان دائما فى خدمة الجميع.

وتختم رشا برسالة توجه للسيسى مفادها "حسبنا الله ونعم الوكيل"، وتؤكد أن هذا لايضعفنا بل يزيدنا قوة وأملا. وسأربى أطفالى الثلاثة على نفس ما تربى والدهم ويسلكون نفس طريق والدهم مع الإخوان وسأقدمهم شهداء.

  • تعليقات فيسبوك
  • اعلان