رئيس التحرير: عادل صبري 01:40 صباحاً | الاثنين 20 أغسطس 2018 م | 08 ذو الحجة 1439 هـ | الـقـاهـره 37° صافية صافية

السلفيون ينتفضون لمقاطعة "القاهرة والناس" ومحاكمة البحيرى

السلفيون ينتفضون لمقاطعة القاهرة والناس ومحاكمة البحيرى

الحياة السياسية

شباب "النور" ينظمون حملة لمحاكمة إسلام البحيرى

السلفيون ينتفضون لمقاطعة "القاهرة والناس" ومحاكمة البحيرى

محمد الفقى 10 أبريل 2015 10:13

"دفاعا عن التراث" شعار رفعه السلفيون فى معركتهم ضد إسلام بحيرى بالتعاون مع الأزهر، لوقف برنامجه على قناة القاهرة والناس ومقاطعتها، فضلا عن محاكمته، فبدأت المعركة بحرب قانونية ضده وحملة توعية فى الشارع للتحذير مما أسموه "أفكار البحيرى المسمومة"، وأخيرا حول السلفيون الحرب إلى الفضاء الإلكترونى بتدشين حملات ضده على مواقع التواصل الاجتماعى.

 

ودشن أعضاء بحزب النور "السلفى"، مساء الخميس، حملة إلكترونية لمقاطعة من أسموهم "أعداء السنة".

 

وطالب أعضاء النور بمقاطعة قناة "القاهرة والناس" وإسلام البحيرى، تحت شعار "قاطع .. احذف .. اعزل، لمعاداتهم السنة، والهجوم على علماء الإسلام والتطاول عليهم"، وأنشأوا صفحة على موقع التواصل الاجتماعى "فيسبوك"، لدعوة الشعب المصرى لمقاطعة كل من يعادى الإسلام، مطالبين بتقديم البحيرى للمحاكمة ومنعه من الظهور الإعلامى.

 

ودشنوا هاشتاج "‫#‏القاهرة_والناس_تضلل_كل_الناس"، و"‫#‏القاهرة_والناس_لتضليل_الناس"،  و"‫#‏لا_لإسلام_البحيرى".

 

وتفاعل بعض المشاركين فى الحملة مع دعوة مقاطعة قناة "القاهرة والناس"، وأعلنوا حذف القناة من قوائم القنوات لديهم.

 

وأورد أعضاء حزب النور ردودا من قيادات الدعوة السلفية، سواء بتصريحات صحفية أو مقالات أو لقاءات مرئية، على ما وصفوه بـ"ادعاءات" البحيرى، فى هجومه وتطاوله على علماء الإسلام.

 

وقال الدكتور عادل نصر، المتحدث باسم الدعوة السلفية، إن الحملة التى دشنها أعضاء بحزب النور والدعوة، مبادرة شبابية خالصة ليس لقيادات الدعوة والحزب تأثير عليها.

 

وأضاف نصر، لـ"مصر العربية"، أن الحملة نتاج أفكار الشباب الذين قرروا المشاركة فى الدفاع عن دينهم، ورفض تشكيك البحيرى أو غيره من الذين يتطاولون على العلماء فيه.

 

وتابع نصر: "الدعوة أطلقت للحفاظ على الثوابت فى مختلف المحافظات، وليس فقط للرد على البحيرى، ولكن أيضا لمواجهة موجات الإلحاد والتطرف".

 

وسبق حملة شباب حزب النور تدشين شباب سلفى حملة أخرى على موقع "فيسبوك" تحت اسم "دافع"، أعلنت فى وقت متأخر من مساء أمس الخميس انضمامها ودعمها لقضية شيخ الأزهر ضد  البحيرى، والتواصل مع مكتب الدكتور محمد سليم العوا للتنسيق معه بشأن مجريات التقاضى ضد البحيرى، وأبدى مكتبه الموقر قبوله مبدئيا، وجار المزيد من صور التنسيق المختلفة.

 

وأكد البيان التواصل مع الدكتور أسامة الأزهرى، مستشار الشئون الدينية لرئاسة الجمهورية، بشأن مقاضاة البحيرى، إضافة لتناوله مجريات حملة دافع على الساحة ومدى استحسان دورها  فى تحريك الرأى العام.

 

وخاطب الأزهر المنطقة الحرة الإعلامية بالهيئة العامة للاستثمار لوقف البرنامج، واعتبر أنه يمثل خطورة لتعمده تشكيك الناس فيما هو معلوم من الدين بالضرورة، مما يجعله يمثل تحريضا ظاهرا على إثارة الفتنة وتشويها للدين ومساسا بثوابت الأمة والأوطان وتعريض فكر شباب الأمة للتضليل والانحراف.

 

اقرأ أيضا:

 

  • تعليقات فيسبوك
  • اعلان