رئيس التحرير: عادل صبري 12:46 صباحاً | الجمعة 14 ديسمبر 2018 م | 05 ربيع الثاني 1440 هـ | الـقـاهـره 22° غائم جزئياً غائم جزئياً

المبادرة المصرية تطالب بتسهيل بناء وترميم الكنائس

المبادرة المصرية تطالب بتسهيل بناء وترميم الكنائس

الحياة السياسية

اشتباكات قرية الجلاء بالمنيا

المبادرة المصرية تطالب بتسهيل بناء وترميم الكنائس

نادية أبوالعينين 07 أبريل 2015 11:58

طالبت المبادرة المصرية للحقوق الشخصية، عبد الفتاح السيسي، رئيس الجمهورية بتقنين أوضاع جميع الكنائس القائمة، وفقا لشروط البناء المطبقة علي كافة المباني، والموافقة على طلبات بناء وإعادة ترميمها، لحين إعداد قانون عادل لبناء دور العبادة.

 

وأكدت المبادرة في بيانها الصادر اليوم الثلاثاء، ضرورة التحقيق في مسئولية القيادات الأمينة في الاعتداءات على مبنى مطرانية مغاغة لعدم تمكين مسيحيى القرية من بناء كنيستهم.

 

وحذرت من تكرار هذه التوترات، طالما استمرت نفس المعالجة الأمنية التي تقر حلولا عرفية مؤقتة، يفرض فيها الطرف الأقوى شروطه غير الدستورية وغير القانونية على الطرف الأضعف، بما يسمح بإفلات الجناة من العقاب -بحسب نص البيان-.

 

وانتقدت المبادرة الحلول الأمنية المتمثلة فى اقتحام المبتى، أو رعاية الصلح العرفى، والضغط على الأقباط.

 

وقال إسحق إبراهيم، مسئول برنامج حرية الدين والمعتقد، إنه من المثير للدهشة أن يبقى ممارسة الحق الدستورى كالصلاة وبناء دور العبادة، وترميمها مرهونا بموافقة أغلبية سكان المنطقة.

 

وأضاف خلال تصريحات صحفية، أنه كان على الأجهزة الأمنية منذ اللحظة الأولى حمااية حقوق أفرادها بدلا من المماطلة وإجبار المسيحيين على قبول شروط، وصفها بـ"المذلة"، للسماح لهم بالصلاة.

 

واقتحمت قوات الأمن مساء الجمعة بيت القديس يوسف البار، المملوك لمطراينة مغاغة والعدوة بقرية ميانة، وإتلاف محتوياته، بحجة عدم الحصول على ترخيص لإنشائه، وهو ما نفته المطرانية فى بيان رسمى به مراسلات بين الكنيسة والجهات الرسمية للحصول على التصريح.

 

وفي قرية الجلاء بمركز سمالوط بالمنيا، تشهد توترات واعتداءات مستمرة منذ فبراير علي خلفية رفض عدد من مسلمى القرية السماح بتنفيد ما ورد بقرار محافظ المنية بهدم وإعادة بناء كنيسة السيدة العذراء.

 

اقرأ أيضًا:

  • تعليقات فيسبوك
  • اعلان