رئيس التحرير: عادل صبري 09:57 مساءً | الجمعة 22 نوفمبر 2019 م | 24 ربيع الأول 1441 هـ | الـقـاهـره °

بنك التنمية الزراعي.. خسائر بالجملة ورئيسه يرفض صرف مستحاق الموظفين

بنك التنمية الزراعي.. خسائر بالجملة ورئيسه يرفض صرف مستحاق الموظفين

الحياة السياسية

وقفة للعاملين ببنك التنمية والائتمان الزراعى - ارشيفية

بنك التنمية الزراعي.. خسائر بالجملة ورئيسه يرفض صرف مستحاق الموظفين

عبدالغنى دياب - عمرو عبدالله 31 مارس 2015 16:23

أفنوا أعمارهم فى خدمة صغار الفلاحين والمزراعين، آملين أن يجدوا مكافأة مجزية فى نهاية خدمتهم لكن بعد الخروج على سن المعاش، اصطدموا بالتعنت والبيروقراطية ومحسوبيات المسؤولين التى تحول دون صرف قرابة 2 مليون جنيه من أموال أصحاب المعاشات.

 

فبحسب مصطفى عبدالعزيز نائب الأمين العام لنقابة المعاشات بالجيزة، هناك أكثر من مائة أسرة لديها مستحقات مالية لدى بنك الائتمان والتنمية الزراعية، ما بين عاملين وورثة، صدرت أحكام من القضاء الإدارى بصرف مستحقاتهم، وتكليف قطاع الموارد البشرية، وإدارة الضرائب بالبنك بوقف الخصم المحدد على ضريبة كسب العمل بشأن العلااوت الخاصة المنضمة للأجور بحسب مذكرة صادرة عن القضاء الإدارى، إلا أن ذلك لم يتم. 

 

وأضاف عبدالعزيز لـ"مصر العربية"، أنه بموجب أحكام القضاء، فبعد مرور خمس سنوات من تقرير العلاوات للمرتب الأساسي يجب إعفائها من الضرائب، واستقرت أحكام القضاء على وجب تنفيذ هذه الأحكام.

 

وألمح إلى أن رئيس بنك التنمية والائتمان الزراعى فرع الصعيد لما قدمت له الطلبات بصرف مستحقات أصحاب المعاش تحجج بوجود عجز فى الإيرادات وخسائر فى البنك، ولما هدد المستحقون برفع دعوى قضائية ضده قال إنه "مسنود من الأمن الوطنى".

 

وتابع: "الأمر لا يقتصر على ذلك بل صدرت قرارات أخرى لموظفين بالبنك بعمل خصومات جزافية لهم منها ما وصل لـ 45 يوما، وآخرين 15 يوما ولما رفعوا دعاوى أمام القضاء الإدراى ألغيت الخصومات، بموجب الدعوى رقم29/ 2010 وتم تكليف رئيس البنك ومديري الفروع المختصة برد الخصومات للموظفين إلا أنهم تعنتوا ورفضوا".

 

وتواصلت "مصر العربية" مع مصادر ببنك التنمية والائتمان الزراعى بالجيزة، قالت إن رئيس البنك لما حاول تنفيذ بعض القرارات الصادرة من محكمة القضاء الإدارى وتسليم المبالغ لأصحابها، هُدد بالفصل من العمل من قبل عطية سالم رئيس البنك الرئيسي.

 

وبحسب مصادر من داخل بنك الائتمان الزراعى فالإهمال ليس فى حقوق العمال وفقط، بل تسبب الفساد المقنع داخل مؤسسات البنك لوجود خسائر وصلت لقرابة 600 مليون جنيه فى أخر اجتماع للجمعية العمومية للبنك والتى عقدت فى فبراير الماضي.

 

ولفتت المصادر إلى أن من أبرز الشواهد على الإهمال والفساد داخل قطاعات البنوك أن منظومة الحاسب الآلى فى البنك من 2005 لم تحدث، والأجهزة لم تعد صالحة للاستخدام وهو ما يتسبب فى ضياع بعض البيانات ويبطئ انجاز مطالب العملاء.

 

اقرأ أيضًا:

  • تعليقات فيسبوك
  • اعلان