رئيس التحرير: عادل صبري 03:47 صباحاً | الخميس 14 نوفمبر 2019 م | 16 ربيع الأول 1441 هـ | الـقـاهـره °

لماذا لم تعلن مصر عدد قواتها المشاركة في "عاصفة الحزم"؟

لماذا لم تعلن مصر عدد قواتها المشاركة في عاصفة الحزم؟

الحياة السياسية

العاصفة حزم

لماذا لم تعلن مصر عدد قواتها المشاركة في "عاصفة الحزم"؟

سعيدة عامر 29 مارس 2015 16:25

أعلنت مصر مشاركتها في العمليات العسكرية في اليمن "عاصفة الحزم" بعد استيلاء الحوثيين علي السلطة لإعادة الشرعية هناك تلبية لدعوة المملكة العربية السعودية، بحسب بيان رئاسة الجمهورية.

 

وأعلنت كل الدول المشاركة في العاصفة عدد قواتها وعتادها المشارك في العمليات العسكرية، فالسعودية شاركت بـ 100 طائرة من إجمالى 185 طائرة منهم 10 من قطر، والإمارات 30، والبحرين والكويت كل منهما بـ 15 طائرة، والأردن والمغرب لكل منها 6 طائرات والسودان 3 طائرات.

 

فيما تبقي مشاركة مصر غامضة فلا يعرف أحد حجم القوات أو السلاح أو طبيعة الدور المصري في العاصفة حزم، لكن الأهم من مجرد مشاركة مصر هو الدور المنتظر منها بعد انتهاء العمليات العسكرية وهل سيقتصر الأمر علي مجرد المشاركة الحربية، أم أن لها دورا آخرا؟

 

اللواء عادل سليمان، الخبير العسكري ، يقول إن مصر تشارك في عمليات تأمين مضيق باب المندب بأربعة لنشات بحرية،  لكن تبقي مساهمة مصر في العمليات الجوية غير واضحة، وعلى الرغم من أن هناك ممثلاً لمصر في قيادة العمليات في الرياض، إلا أنه من غير المحدد دور وحجم مشاركة  مصر سواء كانت في العمليات الجوية أو في الدعم الفنى والمعلوماتى، مؤكداً أن الدور الرئيسي في عمليات القصف الجوي تسيطر عليه السعودية، والإمارات، وقطر.

 

دور مصر سينتهى بنهاية العاصفة حزم

 

ولفت، الخبير العسكري، إلى أن الدور المصري سيمتد لنهاية العاصفة حزم، حيث إن العمليات العسكرية لا تنته إلا بتحقيق أهداف المحددة لها سلفًا من جانب المخطط لها ومن يديرها وهي السعودية بالتنسيق مع أمريكا، وأعلنت الأخيرة تشكيل خلية مشتركة مع السعودية لإدارة العملية.

 

تنتهى العمليات بتحقيق أهدافها

 

وحددت الدولتان "أمريكا والسعودية" عدة أهداف للعاصفة حزم ستتوقف عندها وهى تدمير القدرات العسكرية التى سيطر عليها الحوثيون من الجيش اليمنى بالتعاون مع عبدالله صالح، وتمكين استعادة مؤسسات الدولة بعدن وعودة هادى منصور الرئيس اليمنى لعدن حتى يكون هناك مجالا للتفاوض مع الحوثيين بعد إضعاف قدراتهم العسكرية.

 

ورأي الخبير العسكري أن الدور المصري سيتوقف عند المشاركة في العاصفة حزم بينما سيكون التفاوض سيكون بين أطراف يمينية وبرعاية سعودية وخليجية.

 

وفي ذات السياق قال اللواء نبيل ثروت، الخبير العسكري، إن مجرد اشتراك مصر في هذا تحالف عاصفة الحزم في حد ذاته كافياً فالمشاركة ولو كانت شرفية فإنها تعنى الدعم والتأييد المصري للعمليات، فليس ضرورياً أن تكون مشاركة الجيش بأعداد ضخمة، ولكن إذا ما تطلب الموقف زيادة القوات فإن مصر ستلبي الطلب سريعا.

 

وأكد أن دور مصر في العاصفة حزم لن يتوقف إلا قبل تحقيق الهدف سواء بمنع الحوثيين من الحصول على إمدادات أو استسلامهم ومنع مخطط تقسيم اليمن.

 

 الدور السياسي والسلمى لمصر أهم  

 

من جانب آخر يرى الدكتور حسن نافعة، أستاذ العلوم السياسية بجامعة القاهرة، أنه سيكون لمصر دورا في الأحداث في اليمن أهم من  الدور العسكري في إطار مسؤوليتها بصفتها رئيسا للقمة العربية منذ الآن وحتى الدورة القادمة في مارس 2016، مشيرا إلي أهمية الدور العسكري في توصيل رسائل رادعة للحوثيين ولإيران ولأطراف أخرى في المنطقة، ولكن يجب ألا تفلت زمام الأمور حتى لا تقع المنطقة في حرب طائفية وقد تطور إلي حرب إقليمية شاملة.

 

وطالب نافعة، مصر بأن تتعامل بمسؤولية شديدة وألا تترك نفسها تنزلق على أجندة الآخرين، فمشاركة مصر مع دول مجلس التعاون الخليجي واجب لكن في حدود أن تظل هذه العمليات العسكرية هي الورقة الأخيرة لأن العمل العسكري رادع وليس حرب لا نهائية، وعلي  مصر البحث عن حل سياسي للأزمة في اليمن وإذا نجحت مصر في ذلك فإنها تستطيع أن تقود تسويات سلمية آخرى يحتاجها العالم العربي.

 

اقرأ أيضًا:

 

  • تعليقات فيسبوك
  • اعلان