رئيس التحرير: عادل صبري 09:13 صباحاً | الخميس 22 فبراير 2018 م | 06 جمادى الثانية 1439 هـ | الـقـاهـره 20° صافية صافية

إسرائيل اليوم: جيش مصر يمثل "نصف الشعب" فقط

إسرائيل اليوم: جيش مصر يمثل نصف الشعب فقط

الحياة السياسية

قتلى الحرس الجمهوري

اعتبرت أن "النور" يدفع ثمن انتهازيته..

إسرائيل اليوم: جيش مصر يمثل "نصف الشعب" فقط

معتز بالله محمد 09 يوليو 2013 14:17

اعتبر" بوعاز بيسموت" الصحفي الإسرائيلي بصحيفة "إسرائيل اليوم" أن مصر في حالة" نزيف" وأن أي سيناريو مرتقب لن يتسق مع أهداف الثورة، مشددا على أن الكثير من خيبة الأمل في انتظار 84 مليون مصري، لافتا إلى ما وصفه بتحول الجيش المصري، إلى جيش نصف الشعب فقط، متطرقا إلى ما وصفها بالانتهازية السياسية لحزب النور، وانقسام المعارضة، معتبرا أن بسقوط الرئيس انهار حلم تحقيق الديمقراطية في مصر.

 

وتابع "بيسموت" الذي شغل في السابق منصب سفير إسرائيل في موريتانيا بقوله: بعد "الثورة الثانية" رأت مصر خلال اسبوع مضى كيف لم يتنازل الإخوان المسلمين عن الحكم، وكيف بدا الجيش قادرا على إطلاق نيرانه على الجماهير( اليوم يحدث هذا ضد الإخوان، وغدا ضد كافة العناصر السياسية الأخرى)، وكيف أصبح المصري مستعدا لقتل المصري، كما في سوريا".


ومضى الصحفي الإسرائيلي قائلا: "مهمة ثقيلة ملقاة على عاتق الجيش المصري الآن، بعد أن اطاح بمرسي، وأصبح ملتزما بإدارة الدولة وأمنها، مهة كبيرة صعبة، مظاهرات التأييد الملتهبة بالقرب من المساجد، وتلك العنيفة جدا أمام نادي الحرس الجمهوري، حولت الجيش المصري خلال أيام من جيش الشعب إلى جيش نصف الشعب فقط".
وتطرق " بيسموت" إلى موقف السلفيين بحزب النور الذي دعم الانقلاب على الرئيس، ثم تراجع بعد مذبحة الحرس الجهوري، وقال إن السلفيين "أدركوا أنهم سيدفعون ثمن انتهازيتهم السياسية، خاصة إذا ما كان ذلك على حساب دستور إسلامي".
ولفت السفير الإسرائيلي السابق إلى أن الجيش لا يملك خيارات إلا التسريع بقدر المستطاع في العملية الديمقراطية والإعلان عن انتخابات، مؤكدا في ذات الوقت أن ذلك لن يضمن أيضا الهدوء، وفسر ذلك بقوله: "إذا ما تم حظر جماعة الإخوان المسلمين قانونيا، فسوف يمنع ملايين المصريين من التصويت لمرشحهم، وإذا ما سمح لهم بالمشاركة، فسوف يواجه (الجيش) خطر انتصار إسلامي آخر، بالنظر إلى مستوى انقسام التيار الليبرالي، وربما نصل في النهاية إلى رئيس سلفي. وفي الوقت ذاته ينفذ الجيش اعتقالات، ويغلق محطات الراديو والتليفزيون، ويفتح نيرانه على الجماهير، وكل هذا باسم الديمقراطية".
وتناول" بيسموت" بالتحليل موقف الإدارة الامريكية، فقال إنها دعمت في البداية محمد مرسي دون أن تأخذ في الاعتبار رغبة جزء كبير من الشعب، ثم تغير موقفها مع انحسار الخيارات، ونقلت دعمها للجيش الذي يطلق النار على المواطنين، ورجح أن تغير امريكا موقفها مجددا.
واختتم صحفي" إسرائيل اليوم" بالقول:" سقوط محمد مرسي، أسقط بشكل حقيقي حلم تحقيق الديمقراطية في مصر. ربما لهذا السبب عمت البهجة القصر السعودي، عندما رأوا الصور الاخيرة من القاهرة، خاصة وأن سقوط الإخوان بشر بشكل قاطع بنهاية الربيع".
 

  • تعليقات فيسبوك
  • اعلان