رئيس التحرير: عادل صبري 12:09 مساءً | الاثنين 28 مايو 2018 م | 13 رمضان 1439 هـ | الـقـاهـره 39° صافية صافية

"العربية لحقوق الإنسان" تطالب بالتحقيق في أحداث الحرس الجمهوري

"العربية لحقوق الإنسان" تطالب بالتحقيق في أحداث الحرس الجمهوري

أش أ 09 يوليو 2013 09:22

طالبت المنظمة العربية لحقوق الإنسان بتشكيل لجنة تقصي حقائق مستقلة ذات صلاحيات كاملة لإيضاح الحقائق بشأن أحداث العنف الدامية التي وقعت في محيط دارالحرس الجمهوري في الساعات الأولى من صباح أمس، والتي أسفرت عن مقتل 42 شخصاً على الأقل وإصابة المئات.

 

وأكد بيان للمنظمة مساء مس، أن التضارب في الروايات بشأن أسباب هذه الكارثة، وفي ضوء مناخ الاستقطاب الحاد الذي يلف المشهد في مصر، فإن المنظمة تدين اللجوء للعنف أياً كان دوافعه ومصدره.

 

وحث بيان المنظمة الرئيس المصري الانتقالي على اتخاذ عدد من الإجراءات فورا تتمثل فى ندب لجنة قضاة ثلاثية محايدة من محكمة استئناف القاهرة، تسميهم الجمعية الحكومية للمحكمة، وتشكيل لجنة تقصي حقائق مستقلة من خبراء مستقلين ذوي مصداقية ،وتكون لها الولاية الكافية للوصول إلى المعلومات والإطلاع على التحقيقات.

 

وطالبت المنظمة بأن يتاح للجنة الاستعانة بأمانة فنية من متخصصين في القانون والأدلة الجنائية والطب الشرعي، معا لالتزام الكامل بالتوصيات التي ستنتهي إليها اللجنة المستقلة، وكذلك السماح لجماعات حقوق الإنسان المصرية والعربية والدولية بمتابعة التحقيقات والإطلاع على مجرياتها، وأن يقوم الرئيس الانتقالى والجهات الراعية لخريطة طريق ثورة 30 يونيو بما في ذلك القيادة العامة للقوات المسلحة على تجديد تعهداتهم بعدم إقصاء أي طرف، وبتوفير الضمانات الضرورية بشأن عدم النية في اضطهاد أي من أعضاء وأنصار جماعة الإخوان المسلمين.


ووجهت المنظمة فى ختام بيانها تعازيها لأسر الضحايا وجموع الشعب المصري، مطالبة الرئيس الانتقالى إعلان الحداد العام في مصر.


يذكر ان اشتباكات وقعت فجر الاثنين بين مؤيدين للرئيس المقال محمد مرسي وقوات من الجيش تتولى تأمين دار الحرس الجمهوري (نادي اجتماعي تابع لقوات الحرس الجمهوري شرقي القاهرة) أسفرت عن 51 قتيلا و435 مصابا بحسب محمد سلطان رئيس هيئة الإسعاف المصرية.

 

فيما أعلن المستشفى الميداني لاعتصام أنصار مرسي، أمام مسجد رابعة العدوية شرقي القاهرة، عن سقوط نحو 53 قتيلا وحوالي ألف مصاب، بعضهم إصابته خطيرة، إثرتعرضهم لإطلاق نار من جانب الجيش، بحسب روايات لجرحى نفوا محاولتهم اقتحام دار الحرس الجمهوري.

 

بينما قالت القوات المسلحة المصرية، في بيان لها، أن ضابطاً وجنديا قتلا وأصيب عدد آخر من المجندين في محاولة ما أسمتها مجموعة إرهابية مسلحة اقتحام دار الحرس الجمهوري، فجرالإثنين، والاعتداءعلى قوات الأمن والقوات المسلحة والشرطة المدنية، ولم يتطرق بيان القوات المسلحة المصرية إلى القتلى والجرحى بين المتظاهرين.

  • تعليقات فيسبوك
  • اعلان