رئيس التحرير: عادل صبري 12:30 مساءً | الخميس 20 سبتمبر 2018 م | 09 محرم 1440 هـ | الـقـاهـره 36° صافية صافية

"يديعوت": حائط واحد يفصل بين رجال مبارك ومرسي

قالت إن ذلك يفوق كل خيال

"يديعوت": حائط واحد يفصل بين رجال مبارك ومرسي

معتز بالله محمد 07 يوليو 2013 15:11

قالت صحيفة "يديعوت أحرنوت" الإسرائيلية إنه من سخرية الأقدار أن يفصل حاجز واحد بين الرئيس الأسبق حسني مبارك ونجليه وعدد من وزرائه ورموز حكمه من جهة، وبين كبار القادة في جماعة الإخوان المسلمين، وجميعهم في سجن طرة الشهير، من جهة أخرى، وعلقت على هذه المفارقة بالقول إن هناك شخصًا الآن تتعالى ضحكاته هو بلا شك المخلوع "مبارك".

 

وكتبت الصحيفة الأكثر انتشارًا في إسرائيل تقول: "في يوم الأربعاء الماضي، ومع عزل مرسي من السلطة، بدا أن الواقع في بلاد النيل يفوق كل خيال، فقد رجع عدد من قادة جماعة الإخوان المسلمين إلى المكان الذي عرفوه جيدًا في فترة حكم مبارك".


وأشارت" يديعوت" إلى اعتقال عدد من قادة الجماعة وعلى رأسهم سعد الكتاتني رئيس حزب الحرية والعدالة، وخيرت الشاطر، النائب الأول للمرشد، ورشاد بيومي، نائب المرشد العام للإخوان، وعبد المنعم عبد المقصود محامي الجماعة، بالإضافة إلى المرشد السابق مهدي عاكف، ومسؤول الحزب بالجيزة حلمي الجزار، وقالت إن كلهم متهمون بالتحريض على قتل المتظاهرين.


 وقالت الصحيفة إن " مصدر أمني في السجن صرح بأن كبار القادة في الجماعة وكذلك المرشح السلفي السابق في الانتخابات الرئاسية حازم أبو إسماعيل، يقضون وقتهم بنفس السجن الذي خصص في السابق لاستقبال المساجين الإسلاميين.


وأضاف المصدر أنه تم فصل المعتقلين، في زنازين انفرادية، وأنهم لا يلتقون إلا في ساعة التريض في فناء السجن. وأكد المصدر كذلك أن حائط خرساني يفصل بين هؤلاء وبين رموز النظام السابق".
 

  • تعليقات فيسبوك
  • اعلان