رئيس التحرير: عادل صبري 09:46 صباحاً | الخميس 26 أبريل 2018 م | 10 شعبان 1439 هـ | الـقـاهـره 28° صافية صافية

"الاشتراكيون الثوريون": لنحتل الميادين لمواجهة الإخوان والأمريكان

الاشتراكيون الثوريون: لنحتل الميادين لمواجهة الإخوان والأمريكان

الحياة السياسية

هشام فؤاد القيادي في الاشتراكيين الثوريين

"الاشتراكيون الثوريون": لنحتل الميادين لمواجهة الإخوان والأمريكان

مصر العربية 06 يوليو 2013 16:09

قالت حركة "الاشتراكيون الثوريون" اليوم السبت، في بيان لها: "إن الشعب المصري عزل شعبيًا الرئيس مرسي نتيجة فشله في تحقيق أهداف ثورة يناير".

 

وحذرت "الاشتركيون الثوريون" من اندلاع حرب أهلية: "عناد جماعة الإخوان ومرشدها ومن ورائهم دعم الإدارة الأمريكية، يفتح آفاقًا مرعبة لحرب أهلية لن يوقفها إلا احتشاد الملايين في الشوارع والميادين لحماية ثورتهم، وإجهاض الخطة الإخوانية الأمريكية بتصوير ثورة المصريين على أنها انقلاب عسكري".


وتابعت: "لقد ظهرت خطة جماعة الإخوان المسلمين التي خلعتها انتفاضة الشعب في 30 يونيو من الحكم واضحة، فها هي الجماعة تسعى لاحتلال الميادين وتصوير شعبية زائفة للرئيس الذي عزلته الانتفاضة حتى يكون بإمكانها التفاوض على استعادة السلطة بدعم من أمريكا والقوى الاستعمارية حتى يمكن إنجاز ما تعهد به مرسي لها في سوريا والمنطقة".


ونوه البيان: "مغادرة الميادين وتركها لأنصار مرسي اليوم هو أكبر خطر يهدد الثورة، فعودة الجماعة للسلطة ستعني هزيمة لأكبر انتفاضة جماهيرية ستعود بالثورة خطوات للوراء وتحطم الآمال التي أطلقتها الثورة العظيمة".


وأضافت أن "الجماهير التي صنعت الثورة في يناير 2011 وسعت لاستكمالها في يونيو 2013 هي الوحيدة القادرة على حمايتها وإنقاذها من الخطر، والشعب الذي استنجد بالجيش ليحميه في 30 يونيو وماتلاه قادر على حماية نفسه ولن ينتظر جيشا أو شرطة تتردد في حمايته ولنا في بسالة أهالي بولاق أبو العلا والمنيل والسيدة زينب وسيدي جابر وغيرهم ليلة أمس في وجه هجوم الإخوان خير مثال."


ودعت الحركة إلى البدء فورًا في إجراءات تحقق العدالة الاجتماعية لصالح الملايين من الفقراء ومحدودي الدخل الذين دفعوا أكثر من الجميع فاتورة فشل مرسي ومن قبله المجلس العسكري في تحقيق أهداف الثورة، وانتخاب جمعية تأسيسية تضمن تمثيل كل فئات المجتمع من العمال والفلاحين والفقراء والأقباط والنساء، لوضع دستور مدني ديمقراطي يرسخ قيم الحرية والعدالة الاجتماعية، وصياغة قانون للعدالة الثورية يضمن محاسبة كل القتلة بداية من قيادات الإخوان المتورطين في التحريض على إراقة الدماء والاستعانة بالأمريكان وكذلك محاسبة المجلس العسكري ورموز نظام مبارك للقصاص لشهداء الثورة ومصابيها".

  • تعليقات فيسبوك
  • اعلان